اتهم برلمانيون الحكومة السودانية باستغلال الاطفال في جمع القمامة واعمال النظافة في العاصمة الخرطوم، قبل ان ينتقدوا اداء وزارة الضمان والتنمية الإجتماعية، ووجهوا بمراجعة آليات الدعم الاجتماعي المخصص للفقراء الذي لايصل الى مستحقيه.

واتهم نائب رئيس لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان متوكل التجاني، الدولة بخرق القوانين الدولية التي تجرم عمالة الاطفال، واشار خلال مداخلة له اليوم الاربعاء، الى إستغلالها اطفال دون سن الثامنة عشر في اعمال النظافة وجمع القمامة بولاية الخرطوم رغم ان “مكانهم الطبيعي مقاعد الدراسة وليس مكب النفايات”.

 غير ان نائب رئيس الجمهورية السابق الحاج آدم، استبعد استغلال الدولة للاطفال في جمع القمامة. وقال ردا على التجاني “لا يوجد طفل واحد موظف في سجلات الدولة في اعمال النظافة”، وقاطعه النائب الطاهر عبود بنقطة نظام، احتجاجا على توجيه حديثه للتجاني، في مخالفة واضحة للائحة، وقال آدم في معرض دفاعه ان ولاية الخرطوم تتعاقد مع شركات نظافة ولاعلاقة للدولة بهذا الامر.

وقال النائب المستقل مبارك النور، ان اموال الزكاة تذهب لغير مستحقيها. واشار الى وجود خلل في الديوان. واشار النور الى غياب العدالة في توزيع الدعم الاجتماعي خاصة قرى الحدود التي لم تراه ولم تسمع به.

 وطالب النور بادخال الدستوريين في التامين الصحي بدلا من الاموال الطائلة التي تنفقها الدولة في علاجهم بالخارج وشدد على ضرورة حجب الثقة من اي وزير لايلتزم باحكام القضاء.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/فقر-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/فقر-95x95.jpgالطريقأخباراطفال السوداناتهم برلمانيون الحكومة السودانية باستغلال الاطفال في جمع القمامة واعمال النظافة في العاصمة الخرطوم، قبل ان ينتقدوا اداء وزارة الضمان والتنمية الإجتماعية، ووجهوا بمراجعة آليات الدعم الاجتماعي المخصص للفقراء الذي لايصل الى مستحقيه. واتهم نائب رئيس لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان متوكل التجاني، الدولة بخرق القوانين الدولية التي تجرم عمالة الاطفال،...صحيفة اخبارية سودانية