اسقط البرلمان السوداني، اليوم الاربعاء، اجابة وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة، بشأن رسوم تاشيرة الحج والعمرة التي تفرضها الوزارة والبالغة 50 جنبها و 165 جنيها على التوالي.

واتهم نواب الوزارة بتجنيب رسوم الفحص الآلي والالكترونية التي يتم تحصيلها بدون ايصال، الا ان الوزير دافع عن الرسوم المفروضة ووصفها “بمصلحة اتحادية”، وتم اجازتها من المجلس الوطني، وتورد كل عام في حساب وزارة المالية,

غير ان مقدم السؤال النائب عمر دياب، فند ادعاء الوزير، واشار الى عدم  دستورية هذه الرسوم لعدم وجودها في اي موازنة مالية. واتهم الداخلية بفرص رسم جديد لدعم مجمعات الوزارة يدفعها المواطن المسكين على حد وصفه، قبل ان يرفض الاجابة، التي اسقطت بتصويت اغلبية ساحقة، وحولها  رئيس المجلس للجنة مختصة.

وقال دياب، ان “الداخلية تاخذ رسوم غير دستورية نظير ورقة بيضاء بدون فائدة بقيمة 165 جنيها بينما تبلغ ذات التاشيرة للمواطن العادي 105 جنيها، فضلا عن امكانية حظرك من السفر”. ولفت الى تجاهل الداخلية لقرار البرلمان الذي منع الوكالات استلام اي رسوم للعمرة الا ان مدير الجوازات رفض منح الوكالات تاشيرات الا بعد سداد كل معتمر نحو 200 جنيها.

وفصّل الوزير قيمة الرسوم التي تفرضها الداخلية وهي 429 جنيها لجواز السفر العادي، 329 للطالب،  و269 جنيها للطفل، و5الف و420 جنيها للجواز التجاري، فيما تبلغ تاشيرة الخروج 105 جنيها، 165 للعمرة، 50 جنيها للحج، ببنما تبلغ رسوم البطاقة الشخصية 88 جنيها، واضاف بان رسم رخص القيادة ولائية تجاز من مجالسها التشريعية وتحصلها الولايات.

وتبلغ رسوم رخصة الملاكي بدون امتحان 1220 جنيها، وملاكي بامتحان867 جنيها، والرخصة العامة 869 جنيها، ورخصة عامة اخرى بامتحان 1224، وتجديد الملاكي 490 جنيها والرخصة 540 جنيه، واستبدال الرخصة الاجنبية بمحلية بقيمة 727جنيه.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/شرطة....-300x159.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/شرطة....-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالفساداسقط البرلمان السوداني، اليوم الاربعاء، اجابة وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة، بشأن رسوم تاشيرة الحج والعمرة التي تفرضها الوزارة والبالغة 50 جنبها و 165 جنيها على التوالي. واتهم نواب الوزارة بتجنيب رسوم الفحص الآلي والالكترونية التي يتم تحصيلها بدون ايصال، الا ان الوزير دافع عن الرسوم المفروضة ووصفها 'بمصلحة...صحيفة اخبارية سودانية