أنتقد برلمانيون سودانيون، تخصيص ثلاثة أرباع موازنة الدولة، للأمن والدفاع بدلاً عن التنمية والخدمات. واعتبروا ان السبب في عجز الموزانة هو الانفراط الأمني، وابدوا انزعاجهم من تصاعد الاسعار بنسبة 100% ، حيث ارتفع سعر كليو اللحم الى 160 جنيها، ورطل السكر الى 16 جنيها، ورطل اللبن الى 7 جنيهات ونصف، فضلا عن ارتفاع اسعار الأدوية بنسبة 140%.

وأوضح النائب، عيسى علي عجب، ان المواطنين فقدوا المصداقية في الجهاز التنفيذي، واعتبر  خلال مداولات الهيئة على خطاب الرئيس اليوم الثلاثاء، انفراط الامن واضطراب اقاليم باكملها ادى الى تخصيص ثلاثة ارباع الميزانية لقطاع الأمن.

ورأي ان ماتم من اجراءات لجمع السلاح غير كاف لتحقق الامن.

من جانبه طالب النائب اسماعيل محمد يوسف، باستثناء مناطق التماس المتاخمة لولاية جنوب كردفان من جمع السلاح، او تشكيل قوات احتياطية لتأمين المراحيل. ووصف اسلوب جمع السلاح بـغير الموفق لما صاحبه من تهديد ووعيد وطالب بجمعه بالتي هي احسن واخراج قيادات اهلية من السجون.

واعتبر رئيس لجنة الشئون الاجتماعية الطيب الغزالي، ان التحدي الاكبر الآن هو معاش الناس. وقال “الاسعار في تصاعد مزعج منذ الدورة السابقة بسبب الدولار، وانتقد ارتفاع كليو اللحوم من 60 جنيها الي 160 جنيها ورطل السكر من 5 جنيهات الي 16 جنيها، ورطل اللبن من 4 جنيهات الي 7 جنيهات ونصف، فضلا عن ارتفاع اسعار الادوية بنسبة 140%، وزيادة تكلفة التعليم بالجامعات اوالمدارس الخاصة بنسبة 100%”.

فيما اكد رئيس حزب اتحاد قوى الأمة النائب محمود عبد الجبار ان البلاد تتراجع يوميا الى الوراء وشدد على مراقبة الجهاز التنفيذي ومحاسبته بشكل  صارم.

الى ذلك، طالب وزير المالية الاسبق، رئيس لجنة الشون الاقتصادية بالبرلمان، علي محمود، بالغاء هيمنة الدولار الامريكي علي السوق، واقرار اليوان الصيني بديلا عنه في التبادل والمعاملات التجارية.

وقال: ” العملة الصينية اصبحت عملة احتياط في البنك الدولي”.

ورهن اصلاح الوضع الاقتصادي وخفض معدلات الفقر ورفع مستوى معيشة  المواطنين، بزيادة الناتج المحلي الاجمالي وقسمته على المواطنين بعدالة.

واستعجل محمود، تنفيذ برامج العودة الطوعية التي لاتتم بالامنيات والكلام والاعلام حسب وصفه لافتا الى معاناة اللاجيين في المعسكرات التي تنقصها الخدمات وتنتشر فيها الامراض. واضاف: “الناس هناك يعيشون حياة غير كريمة”.

واعرب  الوزير الاسبق، عن امله في ان تعبر الموازنة المالية لعام 2018م تعبيرا صادقا ودقيقا عن خطاب البشير ، وشدد علي ضرورة اصلاح البيئة الداخلية للخدمة المدنية ، لتسهيل الاعمال في ظل التوقعات برفع الحصار الامريكي كليا عن السودان وتدفق رؤوس الاموال والاستثمار الاجنبي، وقطع بان  تعافي الاقتصاد مرهون بثبات سعر الصرف الذي بدوره يؤدي الي انخفاض معدلات التضخم وتابع: بدون ذلك لانأمل في اي استقرار  اقتصادي.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/برلمان.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/برلمان.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراقتصادأنتقد برلمانيون سودانيون، تخصيص ثلاثة أرباع موازنة الدولة، للأمن والدفاع بدلاً عن التنمية والخدمات. واعتبروا ان السبب في عجز الموزانة هو الانفراط الأمني، وابدوا انزعاجهم من تصاعد الاسعار بنسبة 100% ، حيث ارتفع سعر كليو اللحم الى 160 جنيها، ورطل السكر الى 16 جنيها، ورطل اللبن الى 7 جنيهات...صحيفة اخبارية سودانية