قال  النائب في البرلمان السوداني، عمر دياب، ان إدارة الحج والعمرة حاولت رشوة نواب بالبرلمان وتوفير سيارات ومبلغ 250 مليون جنيه لكل عضو للتصويت ضد إلغاء قطاع حج المؤسسات.

وأكد أن النواب المعنيين قاموا بإخطار النائب العام فورا  بشأن هذه الرشاوى.

وكشف دياب، عن بيع فرص الحج لأشخاص لا علاقة لهم بهذه المؤسسات فضلا عن استئثار موظفين بالدولة، بالحج مرة كل عام بينما يصطف المواطنين لانتظار القرعة لسنوات طويلة.

وأقر دياب، بامتلاكه وكالة سفر، وتحدى إدارة الحج والعمرة، بإثبات أن وكالته تقدمت باي طلب او عطاء للمشاركة في إجراءات الحج والعمرة.

وقال  “انشاتها  في مارس من العام 2017 م لتقصي الحقائق واجمع المعلومات التي يخاف أصحاب الوكالات من الإفصاح عنها.. اي بعد عام ونصف من اثارة ملف فساد الحج والعمرة، قبل أن يعلن تجاهه لبيع الوكالة نهائيا بعد أن اوفت بغرضها في كشف التجاوزات”.

واتهم دياب مسؤولين كبار، خلال موسم الحج باستضافة اقربائهم  في قطاع المؤسسات، حيث يتمتعوا بخدمات الإقامة والاعاشة مجانا.

وبرأ البرلماني، النواب من الاستجابة لمحاولات إدارة الحج والعمرة التي عرضت رشاوى مالية وسيارات لكل نائب. وقال ” النواب الشرفاء اخطروا النائب العام”. ونفى وجود أي أغراض شخصية وراء قرار إلغاء قطاع المؤسسات، وأشار إلى وقوف 135 نائبا ضد القرار مقابل 84 نائبا وأضاف ” هل يعقل أن يكون لكل هذا العدد مصالح شخصية أو وكالات”.

وطالب وزير الإرشاد والأوقاف، بتحديد وجهة السلفيات التي سلمت لأشخاص خلال موسم الحج، والتي ادعى الوزير تخصيصها الامراء بولاية الخرطوم، إلا أن رئيس الدعوة بالولاية فند مزاعم الوزير.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/بيت-الله-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/بيت-الله-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالفسادقال  النائب في البرلمان السوداني، عمر دياب، ان إدارة الحج والعمرة حاولت رشوة نواب بالبرلمان وتوفير سيارات ومبلغ 250 مليون جنيه لكل عضو للتصويت ضد إلغاء قطاع حج المؤسسات. وأكد أن النواب المعنيين قاموا بإخطار النائب العام فورا  بشأن هذه الرشاوى. وكشف دياب، عن بيع فرص الحج لأشخاص لا علاقة لهم...صحيفة اخبارية سودانية