طالب النائب في البرلمان السوداني، عاصم محمد تاجر، الحكومة بسحب قوات الدعم السريع، من مناطق نزاع اهلي وقع مؤخرا بين مجوعتين في ولايتي شمال وغرب كردفان، وإستبدالها بقوات الشرطة وإعادة النظر في مكونات قوات الاحتياطي المركزي، بتلك المناطق. قبل ان يستعجلوا وزير الداخلية في القبض على الجناة في الاحداث التي ادت الى مقتل واصابة العشرات.

وكشف رئيس لجنة التقصي البرلمانية بشان النزاع الاهلي، اسماعيل محمد يوسف، عن غياب نقاط  للشرطة في محليات سودري وام بادر والخوي، فضلا عن وجود سيارة شرطة واحدة.

 واتهم يوسف، “متفلتين من المجموعتين”، بتاجيج القتال. وطالب يوسف، في جلسة برلمانية امس، بانشاء نقاط شرطة ثابتة في المحليات وتهيئة اجواء الصلح  بين المجموعتين فضلا عن ملاحقة المتلفلين والقبض على الجناة المعروفين بالاسم لكل من الشرطة والادارات الاهلية على حد قوله.

وشدد يوسف على ضرورة إعادة النظر في مكونات قوات الاحتياطي المركزي بالمنطقة وضم محليات غرب كردفان لحامية الجيش العسكرية ببانوسة.

فيما طالب النائب عاصم محمد تاجر، بسحب قوات الدعم السريع من مناطق النزاع وإستبدالها بقوات الشرطة حتى تتمكن من بسط هيبة الدولة.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/23824.jpg?fit=300%2C182&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/23824.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالنزاع الاهليطالب النائب في البرلمان السوداني، عاصم محمد تاجر، الحكومة بسحب قوات الدعم السريع، من مناطق نزاع اهلي وقع مؤخرا بين مجوعتين في ولايتي شمال وغرب كردفان، وإستبدالها بقوات الشرطة وإعادة النظر في مكونات قوات الاحتياطي المركزي، بتلك المناطق. قبل ان يستعجلوا وزير الداخلية في القبض على الجناة في الاحداث...صحيفة اخبارية سودانية