أرجأ قاضي محكمة سودانية، اليوم الاربعاء، النطق بالحكم في قضية الطالب عاصم عمر، المحتجز لدى السلطات منذ أكثر من عام على خلفية اتهامه بمقتل شرطي ابان احتجاجات طلابية بالخرطوم.

وقال قاضي محكمة الخرطوم شمال، انه قرر استجواب شاهد آخر، حدد له جلسة يوم الأربعاء القادم. على الرغم من ان جلسة اليوم كانت مخصصة للنطق بالحكم في القضية.

وقال المتحدث بإسم حزب المؤتمر السوداني، محمد حسن عربي، إن قرار المحكمة بتأجيل النطق بالحكم وإستدعاء شاهد طابور الشخصية يعنى تحريك الدعوى من جديد.

واضاف عربي، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، ان الشهادة تمنح أطراف الدعوى الحق فى استدعاء مزيد من الشهود على ضوء تقدير كل طرف لوزن الشهادة الجديدة، ويمنح الطرفين حق تقديم مرافعات ختامية معدلة.

وقال عربي، في تصريح لـ (الطريق)، “إن قضية عمر سياسية بامتياز، وأنهم واثقون من براءته، مستشهدا بالمئات الذين حضروا لمؤازرته”.

وأوضح، بأن “اتهام عاصم الغرض منه محاولة التضييق على العمل المعارض بعمومه وليس استهدافا لحزب بعينه”.

واحتشد المئات من الطلاب وممثلي منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية وممثلي البعثات الدبلوماسية، أمام المحكمة اليوم لحضور جلسة النطق بالحكم، وسط حضور كبير لعناصر الأمن والشرطة في محيط المحكمة.

واعتقل الطالب عاصم عمر حسن، المنتمي إلى مؤتمر الطلاب المستقلين، الذراع الطلابي لحزب المؤتمر السوداني، في الثاني من مايو الماضي عام 2016، من امام جامعة الخرطوم، واقتيد الى مقر امني قبل ان يُحال الى قسم الشرطة التي دونت في مواجهته بدءا بلاغ تحت المادة 139 (الاذي الجسيم)، ولاحقاً دونت في مواجهته بلاغ تحت المادة 130 (القتل العمد).

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/12.jpg?fit=300%2C132&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/12.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالعدالةأرجأ قاضي محكمة سودانية، اليوم الاربعاء، النطق بالحكم في قضية الطالب عاصم عمر، المحتجز لدى السلطات منذ أكثر من عام على خلفية اتهامه بمقتل شرطي ابان احتجاجات طلابية بالخرطوم. وقال قاضي محكمة الخرطوم شمال، انه قرر استجواب شاهد آخر، حدد له جلسة يوم الأربعاء القادم. على الرغم من ان جلسة...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية