شكا تجار الفحم النباتي بشرق السودان، من ضرائب متتالية فرضتها عليهم حكومة ولاية البحر الأحمر، منذ بداية العام الحالي تتجاوز نسبتها 70% مما كانت عليه العام الماضي.

وذكر التجار ان حكومة الولاية قد زادت قيمة الضريبة على سيارة الشحن الواحدة في يناير الماضي من 750 إلى 900 جنيهاً، لتتم زيادتها قبل 10 أيام من 900 إلى 1500 جنيهاً، بزيادة بلغت نسبتها 66%.

ووصف التاجر أحمد حسن، هذه الزيادات بالباهظة، وأشار إلى انهم قد ابلغوا معتمد محلية طوكر التي تنتج الفحم النباتي، بضرورة تخفيض هذه الضرائب، وذكر لهم انه قد ابلغ وزارة المالية الولاية، لكن لم يجد منهم استجابة.

وأوضح حسن لـ (الطريق) أن الرسوم الحكومية التي يدفعونها لاتقتصر على هذه الضرائب فقط، وانهم يسددون رسوماً أخرى لإدارة الغابات بواقع 29 جنيهاً للجوال الواحد و8 جنيهات عبارة عن رسوم محلية إضافة إلى 3 جنيها لإدارة مشروع دلتا طوكر  للجوال الواحد و800 جنيه للسيارة الواحدة عبارة عن رسوم زكاة.

ولفت حسن إلى ان زيادة الضرائب الأخيرة لم تأت عبر منشور رسمي وان إدارة ضرائب البحر الأحمر هي التي قررّت فرضها، والمحت لهم بإمكانية فرض زيادة أخرى في شهر أغسطس المُقبل

وأكد ان الفحم النباتي المُنتج من مشروع دلتا طوكر تعتمد عليه ولايات الخرطوم ونهر النيل والشمالية إضافة إلى ان جزءً منه يتم تصديره لخارج السودان.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الفحم-السودانى-2.jpg?fit=300%2C195&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الفحم-السودانى-2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباراقتصادشكا تجار الفحم النباتي بشرق السودان، من ضرائب متتالية فرضتها عليهم حكومة ولاية البحر الأحمر، منذ بداية العام الحالي تتجاوز نسبتها 70% مما كانت عليه العام الماضي. وذكر التجار ان حكومة الولاية قد زادت قيمة الضريبة على سيارة الشحن الواحدة في يناير الماضي من 750 إلى 900 جنيهاً، لتتم زيادتها...صحيفة اخبارية سودانية