قالت منظمة اطباء بلا حدود، اليوم الخميس، ان 25 الف مواطن تم تشريدهم  بجنوب السودان خلال الايام الثلاث الماضية نسبة لتجدد المواجهات المسلحة بين الحكومة وقوات المعارضة في منطقة (كدوك) الواقعة غربي ولاية اعالي النيل- شمال شرق- مما ادي الى تعليق المنظمات العاملة في المجال الانساني لانشطتها في المنطقة.

واعربت المنظمة في بيان اطلعت عليه (الطريق)، عن قلقها البالغ لتدهور الاوضاع الانسانية للمدنيين الفارين من القتال في المنطقة بعد توقف منظمات الاغاثة واغلاق المستشفى الميداني الوحيد.

واضافت المنظمة ” هذه كارثة حقيقية.. فمع تزايد الاحتياجات توقف المستشفى الميداني الوحيد و انقطع امداد المياه عن المواطنين في كدوك، فيوم امس لم نتمكن من ايصال مياه الشرب للمواطنين الفارين نتيجة للقتال.. وقريبا ستزداد معاناة المدنيين وسنرى الناس يعانون من امراض مثل الاسهالات و الجفاف”.

وطالبت المنظمة الاطراف المتحاربة في الحكومة و المعارضة بضرورة توفير الحماية للمدنيين العزل اثناء القتال و السماح للمنظمات العاملة في مجال الاغاثة بالوصول اليهم لتقديم المساعدات.

 واضافت ” على الرغم من ايقافنا لانشطتنا لكنا استطعنا توفير حقائب محملة بالمساعدات الطبية الضرورية ليتمكن فريقنا الموجود مع المواطنين من تقديم الخدمات العلاجية الضرورية لهم”.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان-300x187.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان-95x95.jpegالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقالت منظمة اطباء بلا حدود، اليوم الخميس، ان 25 الف مواطن تم تشريدهم  بجنوب السودان خلال الايام الثلاث الماضية نسبة لتجدد المواجهات المسلحة بين الحكومة وقوات المعارضة في منطقة (كدوك) الواقعة غربي ولاية اعالي النيل- شمال شرق- مما ادي الى تعليق المنظمات العاملة في المجال الانساني لانشطتها في المنطقة. واعربت...صحيفة اخبارية سودانية