تجددت اليوم الاحد معارك بين القوات الحكومة وحركتين مسلحتين في منطقة عين سيرو بولاية شمال دارفور غربي السودان.

وزعم كل طرف بتكبيد الآخر هزيمة.

وقالت حركتي جيش تحرير السودان، قيادة مناوي، و حركة جيش تحرير السودان، المجلس الإنتقالي. إنها تصدت اليوم الاحد لهجوم من قوات الحكومة  السودانية، بمواقع الحركة في شمال دارفور، في عين سيرو وسلسلة جبال شمال غرب كتم.

وأضافت الحركتان في بيان مشترك؛ المعروف أن هذه المنطقة بها قرى كثيرة ويسكنها أعداد كبيرة من المواطنين الأبرياء، وأن هذاالهجوم أدى إلى نزوح عدد كبير من سكان هذا المنطقة.

ولفت البيان، إلى أنه تم التصدي لهذا الهجوم بكل شراسة وقوة، وتم تكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وزعم البيان أنه تم حرق وتدمير أكثر من 13 عربة لاندكروز محملة بالاسلحة الثقيلة، “ولا زالت الاشتباكات متواصلة حتى لحظة كتابة هذا البيان”.

الى ذلك، أعلنت قوات “الدعم السريع” انها تمكنت، اليوم الأحد، من دحر قوات المسلحين  في  منطقة “عين سيرو” بمحلية كتم في ولاية شمال دارفور. وأوضح الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع المقدم آدم صالح، وفقا لوكالة الانباء السودانية “الرسمية”، أن القوات المنهزمة هي مجموعة فارة من معركة المحور الشمالي الأخيرة بوادي هور ودخلت الحدود السودانية التشادية.

وأكد أنها كبَّدتهم خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات واستطاعت أن تستولي على عدد كبير من المركبات العسكرية ودمرت كذلك عدداً من الآليات العسكرية.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-95x95.jpgالطريقأخباردارفورتجددت اليوم الاحد معارك بين القوات الحكومة وحركتين مسلحتين في منطقة عين سيرو بولاية شمال دارفور غربي السودان. وزعم كل طرف بتكبيد الآخر هزيمة. وقالت حركتي جيش تحرير السودان، قيادة مناوي، و حركة جيش تحرير السودان، المجلس الإنتقالي. إنها تصدت اليوم الاحد لهجوم من قوات الحكومة  السودانية، بمواقع الحركة في شمال...صحيفة اخبارية سودانية