ابدى الرئيس السوداني، عمر البشير، استعداد حكومته للتعاون مع الامم المتحدة في كافة المجالات الواقعة ضمن مسئوليات المنظمة.

ونقل الرئيس البشير للمنسق المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية للسودان مارتا رويداس المقيم على ضرورة العمل المشترك و التعاون  المستمر بين حكومة السودان و الأمم المتحدة لتحقيق الفرص المستقبلية خاصةً لإعادة الإعمار و التنمية.

وتشير (الطريق) الى ان العلقة توترت بين السودان والوكالات الدولية والأممية في أعقاب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس السوداني، عمر البشير، في مارس 2009م، واتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور.

وأبعدت الحكومة السودانية، في العام 2009م، عشر منظمات ووكالات اغاثية، بجانب إغلاق ثلاث منظمات حقوقية محلية، واتهمتها بتزويد المحكمة بمعلومات ووثائق حول الانتهاكات الحكومية في دارفور.

والتقى البشر المنسقة الاممية الخميس الماضي ببيت الضيافة في العاصمة السودانية، وناقش الطرفان  التحديات  الراهنة التي تواجهها الأمم المتحدة  بلإضافة إلى الفرص المستقبلية المتعددة على الصعيدين التنموي و الإنساني.

وكانت مفوضية العون الانساني في الس السودان، اعلنت الاربعاء استعدادها للتعاون مع وكالات الأمم المتحدة العاملة في المجال الإنساني، مبدية التزامها بمنح الأذونات والتسهيلات المطلوبة لذلك. وقالت في بيان لها “أنها تلتزم بتقديم الحماية ومنح الأذونات والتسهيلات المطلوبة لتوصيل العون ودعم جهود إعادة التعمير لتطبيع الأوضاع الإنسانية في المناطق ذات الحاجة خاصة دارفور”.

وابلغت وزارة الخارجية السودانية، الامم المتحدة في السودان،22 مياو الماضي بان تصريح الاقامة السنوي لرئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “اوتشا”، إيڨو فرايسِن، لن يتم تجديده بعد انتهاء مدته مطلع يونيو المقبل.

وتقول الأمم المتحدة إن مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، ايفو فريسين، هو رابع مسؤول رفيع بالمنظمة يُطلب منه مغادرة السودان في خلال عامين.

الخرطوم- الطريق

تحوّل في موقف السودان من وكالات الامم المتحدة الانسانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/jkj-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/jkj-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانابدى الرئيس السوداني، عمر البشير، استعداد حكومته للتعاون مع الامم المتحدة في كافة المجالات الواقعة ضمن مسئوليات المنظمة. ونقل الرئيس البشير للمنسق المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية للسودان مارتا رويداس المقيم على ضرورة العمل المشترك و التعاون  المستمر بين حكومة السودان و الأمم المتحدة لتحقيق الفرص المستقبلية خاصةً لإعادة الإعمار...صحيفة اخبارية سودانية