رحبت الحكومة السودانية، بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة امام مجلس الامن والذى قضى بخفض المكون العسكري للبعثة الاممية المشتركة (يوناميد) بدارفور.

واقر التقرير بان عملية التخفيض ستتم على فترتين كل منهما ستة أشهر في المرحلة الاولى وسوف يتم سحب ثمانية كتائب عسكرية من جملة ستة عشرة كتيبة على ان ينظر في سحب ما تبقي منها عند المراجعة الاستراتيجية في بداية العام القادم ،إلى جانب خفض المكون الشرطي والمدني.

وقال مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة عمر دهب في الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن في مقره بنيويورك الاربعاء لإستعراض تقرير الامين العام للامم المتحدة بشأن الوضع في دارفور والإنسحاب ليوناميد، قال:” ان هذا تطور سعيد وطبيعي ظل السودان يعمل من اجل بلوغه مدة طويلة”.

واستعرض المندوب الدائم جهود السودان في مجالات نزع السلاح وعودة النازحين و توفير الوصول الآمن للمدنيين في مناطق دارفور المختلفة وبسط هيبة الدولة ونشر قوات الشرطة وبسط العدالة و تعيين وكلاء النيابة في كافة محليات ولايات دارفور.

وأشار السفير عمر دهب الي الخيارات التي قدمتها الحكومة لتأمين العودة الطوعية والاستقرار النهائي للنازحين.

واضاف قائلا : ” أننا ننادي وبإلحاح بان تصدر المعلومات المتعلقة بالنزوح و بمسألة تأمين الوصول وتوفيره للمناطق المختلفة في دارفور من جهة موحدة تشمل الحكومة السودانية والممثل المشترك للامم المتحدة والإتحاد الافريقي”.

الطريق+وكالات

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/يوناميد-رواندي.jpg?fit=300%2C214&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/يوناميد-رواندي.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفور,يوناميدرحبت الحكومة السودانية، بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة امام مجلس الامن والذى قضى بخفض المكون العسكري للبعثة الاممية المشتركة (يوناميد) بدارفور. واقر التقرير بان عملية التخفيض ستتم على فترتين كل منهما ستة أشهر في المرحلة الاولى وسوف يتم سحب ثمانية كتائب عسكرية من جملة ستة عشرة كتيبة على ان ينظر...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية