يترقب السودانيون خلال ايام صدور القرار الامريكي برفع العقوبات النفروضة على البلاد منذ العام 1997 او الابقاء عليها، في وقت توقعت الحكومة السودانية رفع العقوبات وقالت انها لن تقبل اى قرار دون ذلك.

وقال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، ان “اي قرار غير رفع العقوبات الامريكية على السودان غير منطقي وغير مقبول”. واشار الى ان ذلك حق من حقوق السودان الذي اوفى بكافة ما التزم به مع الولايات المتحدة الأمريكية .

وخففت الولايات المتحدة الامريكية نوفمبر الماضي، عقوبات كانت تفرضها منذ العام 1997 على السودان بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بدعم الإرهاب، وارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات.

ودعا غندور غندور وفقا لما نقلت عنه وكالة السودان للانباء، امريكا الى الإيفاء بما التزمت به وفق الخطة التي اتفق عليها الجانبان وظل الجانب الامريكي في كل جولة يؤكد أن الجانب السوداني اوفى بما التزم به.

وقال غندور ان اي “توقع غير ذلك يكون في خانة عدم الالتزام بما تم الاتفاق عليه في السابق”. واضاف، “السودان يتطلع الى القرار الصائب برفع العقوبات كاملة عن السودان التي لا نجد لها مبرراً الآن “.

واكد غندور ان السودان برفع العقوبات سيكون شريكاً فاعلاً مع امريكا في تحقيق رغبات البلدين في ان يروا اقليما آمنا كما سيكون هناك تعاونا كبيراً لمنفعة البلدين.

الى ذلك، التقى مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب بمكتبه اليوم الاثنين القائم بالأعمال الأمريكي بالسودان استيفن كوتسس.

وقال  امين أمانة اوروبا بالمؤتمر الوطني حسين كرشوم ان اللقاء بحث دعم الجهود لتحقيق السلام في المنطقتين و دارفور والاستقرار في دول الإقليم وتطوير العلاقات المشتركة بين البلدين. بجانب تناول جوانب من رفع العقوبات و كل ما يتعلق بالسلام و بالدور الأمريكي بإحلال السلام في السودان و في المنطقة.

من جانبه قال السفير استيفن كوتسس القائم بالأعمال الأمريكي بالسودان خلال اللقاء” أجرينا نقاشا مثمرا حول العملية السلمية الجارية في دارفور و الخطوات القادمة فيما يتعلق بالعملية السلمية في السودان”.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/ترامب.jpg?fit=300%2C170&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/ترامب.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقاتيترقب السودانيون خلال ايام صدور القرار الامريكي برفع العقوبات النفروضة على البلاد منذ العام 1997 او الابقاء عليها، في وقت توقعت الحكومة السودانية رفع العقوبات وقالت انها لن تقبل اى قرار دون ذلك. وقال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، ان 'اي قرار غير رفع العقوبات الامريكية على السودان غير منطقي...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية