أكدت تنسيقية طلاب جامعة الخرطوم لمناصرة الطالب عاصم عمر، سعيها لمناهضة حكم الإعدام الصادر بحق عاصم، وأعتبرت أن المحاكمة التي يتعرض لها هي سياسية وليست قانونية بينما اتهمت الحكومة السودانية بإتباع استراتيجية جديدة لتصفية نشاط الحركة الطلابية.

وتتهم الشرطة الطالب عاصم بقتل احد منسوبيها خلال احداث عنف شهدتها الجامعة العام الماضي، على خلفية إحتجاجات طلابية رافضة لإتجاه حكومي بنقل جامعة الخرطوم إلى منطقة سوبا وتحويل مبانيها الحالية لمزار سياحي.

يأتي ذلك قبل يوم من الموعد المُحدد للنطق بالحكم في القضية التي شغلت الأوساط الطلابية والسياسية بالبلاد، والتي من المُقرر أن تُصدر المحكمة قرارها النهائي اليوم عقب إدانتها لعاصم تحت المادة (2/130) المُتعلقة بالقتل العمد وذلك في جلستها السابقة.

وذكر المتحدث بإسم التنسيقية الطالب مهند يعقوب، إستمرارهم في التعبئة الجماهيرية السلمية للحيلولة دون تنفيذ حُكم الإعدام على عاصم، وأوضح انهم قد نفذوا فعاليات جماهيرية ووصلوا لاساتذة الجامعة، لان هنالك من يسعى لتقديم عاصم ككبش فداء، على حد قوله.

وقال يعقوب في المؤتمر الصحفي الذي نظمته التنسيقية بدار حزب المؤتمر السوداني بشمبات اليوم، إن التنسيقية جسم طلابي للدفاع عن عاصم وتيار مُناهض للقرارات التي تسعى لتصفية الحركة الطلابية، وذلك عقب تحركات الطلاب المُناهضة لخُطط تفريغ جامعة الخرطوم والتي اشار إلى انها ازعجت النظام الحاكم.

من ناحيتها قالت ممثلة هيئة الدفاع عن عاصم إقبال أحمد علي، انهم سيكملون جميع مراحل التقاضي حتى يتمكنوا من تأكيد براءة عاصم من التهمة المنسوبة إليه، وأضافت (جميع شهود الدفاع اكدوا انه لم يكن موجوداً بالجامعة يوم مقتل الشرطي لكن المحكمة اصرت على الإدانة).

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عاصم-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عاصم-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةأكدت تنسيقية طلاب جامعة الخرطوم لمناصرة الطالب عاصم عمر، سعيها لمناهضة حكم الإعدام الصادر بحق عاصم، وأعتبرت أن المحاكمة التي يتعرض لها هي سياسية وليست قانونية بينما اتهمت الحكومة السودانية بإتباع استراتيجية جديدة لتصفية نشاط الحركة الطلابية. وتتهم الشرطة الطالب عاصم بقتل احد منسوبيها خلال احداث عنف شهدتها الجامعة العام...صحيفة اخبارية سودانية