طالب مجلس الصحوة الثوري السوداني، بقيادة الزعيم الأهلي موسى هلال، الحكومة السودانية بإطلاق سراح القيادي في التنظيم، إسماعيل الاغبش فورا اليوم قبل الغد، “وعدم المتاجرة بأبنائنا في الحروب سواء كانت في الوطن أو خارجه، وإلا سوف نزيد من بحار الدم، إذا لم يتحقق هذين المطلبين وإدخال السودان في حرب ضروس تنطلق من داخل الخرطوم”.

وقال في بيان اطلعت عليه (الطريق) “لقد تابعتم ما يدور هذه الايام من إراقة الدماء في غرب سوادننا الحبيب بين قوات الحكومة وحركتي مناوي ونمر، ونحن إذ ندين ونستنكر تدمير اقليمنا الغربي، ندعو الذين يقاتلون في حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل، بأن يوجهوا سلاحهم في مصبه الحقيقي، على حد تعبير البيان.

وأضاف البيان “لقد ظل مجلس الصحوة الثوري متمسكا بمبدئه الذي قام من أجله؛  وهو الصلح الاجتماعي بين اهل السودان عامة ودارفور على وجهه الخصوص”.

 وزعم البيان، تعرض هلال لمحاولات اغتيال بالقول “اعتكف رئيس المجلس في داره وقرر الابتعاد عن المركز الذي يدبر لتصفية كل من قال له لا، من تصفية جسدية ومعنوية، وجرت عدة محاولات لاغتيال الزعيم موسى هلال في محل إقامته، ولكن استخبارات المجلس كانت لها بالمرصاد”.

ولفت البيان، “إذ اننا في مجلس الصحوة نحمل النظام مسؤولية سلامة إسماعيل الاغبش،  كما نطالب باطلاق سراحه فورا لانه لم يجرم في شيء، بل انه قال كلمة حق في وجه سلطان جائر”.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/hilal2.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/hilal2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورطالب مجلس الصحوة الثوري السوداني، بقيادة الزعيم الأهلي موسى هلال، الحكومة السودانية بإطلاق سراح القيادي في التنظيم، إسماعيل الاغبش فورا اليوم قبل الغد، 'وعدم المتاجرة بأبنائنا في الحروب سواء كانت في الوطن أو خارجه، وإلا سوف نزيد من بحار الدم، إذا لم يتحقق هذين المطلبين وإدخال السودان في حرب...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية