أعلنت المعارضة المسلحة الموالية للجنرال تعبان دينق قاي، نائب رئيس دولة جنوب السودان الحالي، عن رفضها لمقترح الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (الايقاد) و الخاص باجراء مشاورات منفصلة مع جميع اطراف النزاع في اطار مبادرة اعادة احياء اتفاق السلام الموقع في اغسطس من العام 2015، مطالبة بالجلوس مع المجموعات المشاركة في الحكومة الانتقالية كجسم واحد وليس كاطراف منفصلة وقائمة بذاتها.

وقال  الامين العام للمعارضة المسلحة ووزير الكهرباء بالحكومة الانتقالية في ضيو مطوك، مؤتمر صحفي بالعاصمة جوبا الجمعة:” هذه المشاورات لا تتطلب الجلوس مع كل كيان على حدة ، نحن لسنا ضد المشاورات ولا نرفضها، لكنها يجب ان تضع في الاعتبار ان هناك حكومة موجودة وتقوم بتنفيذ اتفاقية السلام، ونحن على قناعة بان الايقاد ستتفهم الامر”.

وأشار مطوك، الى ان اعادة الاحياء تعني ان اتفاق السلام لايزال على قيد الحياة لكنها تتطلب ضخ المزيد الروح فيها ، لقد حققنا تقدما ملحوظا في تنفيذ اتفاق السلام”.

ومطلع الاسبوع الفائت كشفت الايقاد ،عن جدول زمني جديد بخصوص التشاور مع جميع اطراف الصراع بجنوب السودان ، تمهيدا لانطلاق اعمال منبر اعادة احياء اتفاق السلام الذي يواجه عثرات في التنفيذ منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في ابريل من العام المنصرم.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانأعلنت المعارضة المسلحة الموالية للجنرال تعبان دينق قاي، نائب رئيس دولة جنوب السودان الحالي، عن رفضها لمقترح الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (الايقاد) و الخاص باجراء مشاورات منفصلة مع جميع اطراف النزاع في اطار مبادرة اعادة احياء اتفاق السلام الموقع في اغسطس من العام 2015، مطالبة بالجلوس مع...صحيفة اخبارية سودانية