قال حاكم ولاية الاماتونج الحدودية الواقعة في اقصي جنوب شرقي دولة جنوب السودان ، توليو ابيلو اورومو، ان عدد المدارس الموجود بولايته اغلقت ابوابها بسبب المجاعة التي ضربت الولاية.

وأشار الى استمرار نزوح المواطنين باعداد كبيرة الى دول الجوار في كينيا ويوغندا.

وقال اورومو في تصريحات صحفية بجوبا :” لقد اغلقت المدارس في مدينة توريت وبعض المقاطعات- لم يحددها-  بسبب المجاعة التي تعيشها الولاية جراء الاوضاع الاقتصادية لان الطلاب غادروا مع اسرهم الي معسكرات الامم المتحدة في كينيا ويوغندا “.

  وفي مارس الماضي قالت المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ، ان هنالك 40 الف مواطن من دولة جنوب السودان عبروا الحدود الى دولة يوغندا نتيجة لتدهور الاوضاع الامنية وانعدام الغذاء في مناطق توريت وكبويتا .

واشار اورومو، ان برنامج الغذاء العالمي حاول تقديم الدعم  الغذائي لبعض المدارس بالولاية لمواصلة العملية التعليمية ، لكن سوء الوضع الاقتصادي قاد الاسر الي اصطحاب ابنائهم الي معسكرات اللاجئين بالخارج.

وكانت سلطات دولة جنوب السودان و برنامج الغذاء العالمى التابع للامم المتحدة  قد قالت في فبراير الماضي ان هناك 100 الف شخص يعانون من المجاعة بولاية الوحدة – شمال غرب- البلاد نسبة لظروف الحرب التى تشهدها البلاد وتاثيرات الازمة الاقتصادية الناجمة عنها.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/مدرسة-في-جنوب-السودان-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/مدرسة-في-جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقال حاكم ولاية الاماتونج الحدودية الواقعة في اقصي جنوب شرقي دولة جنوب السودان ، توليو ابيلو اورومو، ان عدد المدارس الموجود بولايته اغلقت ابوابها بسبب المجاعة التي ضربت الولاية. وأشار الى استمرار نزوح المواطنين باعداد كبيرة الى دول الجوار في كينيا ويوغندا. وقال اورومو في تصريحات صحفية بجوبا :' لقد اغلقت...صحيفة اخبارية سودانية