حذر الجنرال فول ملونق اوان، رئيس الاركان السابق بجيش جنوب السودان المقال من منصبه، من تفاقم الاوضاع بالعاصمة جوبا بعد رفضه الانصياع لأمر رئاسي يقضي بتجريد افراد حمايته الخاصة من السلاح.

وطالب الأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية بشرق افريقيا المعروفة بـ(ايقاد) بالتدخل لانتزاع فتيل الازمة وتخفيف حدة التوتر. وقال اوان، في خطاب له بعث به لرئيس بعثة الامم المتحدة بجنوب السودان ، تطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس:” على المنظمة الدولية وهيئة الايقاد التدخل الفوري لتهدئة الاوضاع تفاديا لسفك المزيد من الدم بالبلاد”.

واشار اوان في الخطاب الى انه لايتفق مع التصريحات الحكومية التي تتحدث عن استقرار الاوضاع بالعاصمة جوبا، وزاد :” الاوضاع لاتزال متوترة، عكس التصريحات الحكومية، فليس هناك ضمانات أمنية من قبل الحكومة حتى الآن تعلق بسلامتي الشخصية حال تسليم افراد الحماية الموجود معي لسلاحهم “.

وشدد المسئول العسكري السابق الى انه لايطمئن لجميع المبادرات التي قام بها بعض السياسيين والقيادات الاهلية لتهدئة الاوضاع ، طالما ان منزلي لايزال محاصرا باعداد كبيرة من قوات الجيش و الدبابات”.

وابان اوان، في الخطاب الي انه بات معزولا عن العالم الخارجي بعد ان تم تعطيل هواتفه.

هذا وكان رئيس دولة جنوب السودان والقائد الاعلي للجيش الحكومي الفريق سلفاكير ميارديت اصدر الجمعة الماضية امرا عسكريا يقضي بالابقاء على الجنرال فول ملونق اوان رئيس الاركان السابق المقال من منصبه قيد الاقامة الجبرية بمنزله بالعاصمة جوبا ، وتجريده من سلاحه الشخصي وهواتفه الخاصة.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/فول-ملونق-اوان-300x179.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/فول-ملونق-اوان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانحذر الجنرال فول ملونق اوان، رئيس الاركان السابق بجيش جنوب السودان المقال من منصبه، من تفاقم الاوضاع بالعاصمة جوبا بعد رفضه الانصياع لأمر رئاسي يقضي بتجريد افراد حمايته الخاصة من السلاح. وطالب الأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية بشرق افريقيا المعروفة بـ(ايقاد) بالتدخل لانتزاع فتيل الازمة وتخفيف حدة التوتر. وقال اوان،...صحيفة اخبارية سودانية