أعلن نائب حاكم ولاية لول الواقعة في اقصي شمال غربي دولة جنوب السودان، لوال داو مراج، استقالته من منصبه نسبة لما اسماه بفشل الحكومة التي يتزعمها سلفاكير في ايجاد الحلول المطلوبة للازمات الطاحنة التي تواجهها البلاد علي الصعيد السياسي والاقتصادي.

وطالب المسؤول المستقيل، جميع قوى المعارضة المسلحة والسلمية بتوحيد جهودها للاطاحة بالرئيس كير وحكومته التي قامت بتقسيم البلاد على اسس اثنية ضيقة.

  وقال مراج في خطاب استقالته الذى اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، انه لايمكن ان يكون جزء من حكومة تسببت في تشريد شعبها وعرضته لاقسى انواع المعاناة.

 وزاد :”لقد فشل الرئيس كير في وضع تصورات وحلول للاوضاع الاقتصادية المتردية بالبلاد ، اليوم نصف السكان متواجدين في معسكرات اللجوء بينما يواجه النصف الاخر اوضاعا معيشية عصيبة”.

 واتهم المسئول الحكومي السابق الرئيس كير بتبني سياسات تهدف الى تقسيم جنوب السودان الي قبائل من خلال استخدام مجموعة من القيادات السياسية تحت مظلة “مجلس اعيان الدينكا” الذي يضم مجموعة من قدامي السياسيين المنتمين لقبيلة الدينكا ، واضاف قائلا:”لقد سمح الرئيس لمجلس اعيان الدينكا بتشويه صورة البلاد في الخارج ، لذلك لايمكنني ان اكون جزء من هذه الحكومة”.

وطالب مراج الرئيس كير بمغادرة كرسي الحكم حتي تنعم البلاد بالسلام و الامن و الاستقرار قائلا:” سيدي الرئيس ليس هنالك من مشكلة في جنوب السودان غيرك، فاذا غادرت كرسي الحكم فان الاوضاع ستتحسن في البلاد”.

جوبا- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-1.jpg?fit=300%2C185&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانأعلن نائب حاكم ولاية لول الواقعة في اقصي شمال غربي دولة جنوب السودان، لوال داو مراج، استقالته من منصبه نسبة لما اسماه بفشل الحكومة التي يتزعمها سلفاكير في ايجاد الحلول المطلوبة للازمات الطاحنة التي تواجهها البلاد علي الصعيد السياسي والاقتصادي. وطالب المسؤول المستقيل، جميع قوى المعارضة المسلحة والسلمية بتوحيد جهودها...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية