قالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان، ان اعداد المتأثرين بازمة نقص الغذاء بالبلاد  وصلت الى 6 مليون شخص وهو مايعادل نصف السكان، نتيجة للعنف المسلح الذي تشهده البلاد ، بجانب الازمة الاقتصادية التي ترتبت عليه، وضعف معدلات الانتاج الغذائي التي تم استهلاكها قبل موسم الحصاد.

وقال رئيس مفوضية الاحصاء ايزايا شول ارواي، في مؤتمر صحفي بجوبا اليوم ” ان هناك 6 مليون شخص اي 50% من سكان البلاد  يعانون من النقص الحاد في الغذاء”.

واشار ارواي، الى ان تدخلات المنظمات الانسانية العاملة في مجال الاغاثة استطاعت ان تحد من تدهور الوضع الغذائي بمناطق (ليير) و(كوج) و (مينديت) الواقعة بولاية الوحدة –شمال غرب- والتي كانت قد اعلنت فيها المجاعة في فبراير الماضي.

واضاف: “خلال شهري يوليو ويونيو 2017 فان حوالي 45 الف مواطن سيواجهون نقصا في الغذاء بمناطق ولاية الوحدة وجونقلي- شمال شرق- نسبة لعوامل الحرب و معضلات توصيل المساعدات الانسانية ، ونفاد المخزون الغذائ للسكان المحليين من ذوي الدخل المحدود الذين لايستطيعون مجابهة الازمة الاقتصادية “.

وقالت المفوضية انها قامت باجراء مسح اعتمدت فيه على تحليل البيانات عن الوضع الغذائي بالبلاد حيث وجدت ان هناك حوالي 1.7 مليون مواطن يحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة.

وكانت سلطات دولة جنوب السودان قد نشرت تقريرا مشتركا مع برنامج الغذاء العالمي، منظمة الزراعة والاغذية التابعة للامم المتحدة بجانب منظمة اليونسيف ، اعلنت فيه عن وجود مجاعة بالبلاد تهدد اكثر من 40% من سكان البلاد.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/06/صورة-المؤتمر-الصحفي-اليوم-بجوبا-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/06/صورة-المؤتمر-الصحفي-اليوم-بجوبا-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان، ان اعداد المتأثرين بازمة نقص الغذاء بالبلاد  وصلت الى 6 مليون شخص وهو مايعادل نصف السكان، نتيجة للعنف المسلح الذي تشهده البلاد ، بجانب الازمة الاقتصادية التي ترتبت عليه، وضعف معدلات الانتاج الغذائي التي تم استهلاكها قبل موسم الحصاد. وقال رئيس مفوضية الاحصاء ايزايا...صحيفة اخبارية سودانية