قررت حكومة جنوب السودان رفع الضرائب عن المواد الغذائية المستوردة من الخارج، الى جانب تخصيصها لمبلغ مليون دولار امريكي لشراء مواد غذائية من دول الجوار لاجل محاربة الجوع ومجابهة ارتفاع اسعار السلع الضرورية في اسواق البلاد نتيجة لارتفاع معدلات التضخم وتراجع قيمة العملة الوطنية.

وقال وزير الاعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة مايكل مكوي لويث ، في تصريحات للصحفيين اليوم السبت بالعاصمة جوبا، ان “الحكومة عبر مجلس الوزراء قررت اعفاء السلع الغذائية المستوردة الى جنوب السودان من الجمارك والضرائب من اجل المساهمة في خفض ارتفاع الاسعار ورفع معاناة المواطنين الذين يعانون من الجوع و الغلاء بسبب الازمة التي تعيشها البلاد”.

واضاف :” تعاقدت الحكومة مع احدى الشركات الاستثمارية الوطنية كيما تقوم باستيراد مواد غذائية بمبلغ مليون دولار امريكي، وتلك المواد الغذائية ستصل الى جوبا في ظرف يومين من دولة يوغندا”.

واشار الوزير، الى ان الحكومة ستقوم ايضا بشراء الحبوب الغذائية من مدينة الرنك في اقصي شمالي البلاد، وترحلها الى بقية المناطق المتضررة عبر النقل النهري او الطرق البرية.

وكشف المسؤول الحكومي عن خطة لوزارة التجارة ايضا باستيراد 10 الف طن متري من دقيق الذرة الشامية من دولة تنزانيا بهدف اغراق السوق بالمواد و السلع الغذائية الاستهلاكية الضرورية بالنسبة للمواطن.

واضاف: ” الحكومة لم تكتف بذلك بل قامت بتكوين لجنة وزارية للطوارئ برئاسة النائب الاول لرئيس الجمهورية الجنرال تعبان دينق قاي لتقوم بدراسة واقتراح الحلول المطلوبة للازمة الاقتصادية الراهنة التي تمر بها جنوب السودان”.

وكانت سلطات دولة جنوب السودان و برنامج الغذاء العالمى التابع للامم المتحدة  قد قالت في فبراير الماضي ان هناك 100 الف شخص يعانون من المجاعة بولاية الوحدة – شمال غرب- البلاد نسبة لظروف الحرب التى تشهدها البلاد وتاثيرات الازمة الاقتصادية الناجمة عنها.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/كونجو-كونجو-2-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/كونجو-كونجو-2-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقررت حكومة جنوب السودان رفع الضرائب عن المواد الغذائية المستوردة من الخارج، الى جانب تخصيصها لمبلغ مليون دولار امريكي لشراء مواد غذائية من دول الجوار لاجل محاربة الجوع ومجابهة ارتفاع اسعار السلع الضرورية في اسواق البلاد نتيجة لارتفاع معدلات التضخم وتراجع قيمة العملة الوطنية. وقال وزير الاعلام والمتحدث الرسمي باسم...صحيفة اخبارية سودانية