تقدم حاكم ولاية (بوما) شمال شرقي دولة جنوب السودان، اسماعيل كونجي، باعتذاره عن الهجوم الذي شنته عناصر مسلحة من ولايته على مواطنين بولاية جونقلي المجاورة والذي اسفر عن مقتل 40 مواطن وجرح 19 اخرين، بجانب اختطاف عدد من النساء و الاطفال ورؤوس من الابقار.

وقال كونجي في تصريحات صحفية ان الهجوم قامت به مجموعة من المجرمين التابعين لولايته، حيث وعد بالقاء القبض عليهم وتسليهم للعدالة.

وزاد بالقول :” اولا اقول لشعب منطقة بور ودوك فاويل باننا متاسفين على هذا الحادث المريع،  اريد ان اخبر الجميع باننا في ولاية بوما سنقوم بالبحث عن هؤلاء المجرمين، برغم امكانياتنا البسيطة في الولاية “.

وكانت سلطات ولاية جونقلي الواقعة شمال شرقي دولة جنوب السودان، اعلنت الثلاثاء المنصرم عن مقتل 40 شخص وجرح 19 اخرين اثر هجوم شنه شباب مسلحين من ولاية (بوما) المجاورة  علي مدينة دوك فاويل بغرض نهب الابقار.

وقال جاكوب اكيج، وزير الاعلام والمتحدث باسم حكومة ولاية جونقلي:” لقد قام شباب مسلحين من قلبيلة المورلي التابعين لولاية (بوما) المجاورة بشن هجوم مسلح علي مدينة دوك فاويل ، واسفر الهجوم عن مقتل 22 امراة و 17 رجل وطفل واحد حديث الولادة، كما تم احراق عدد من المنازل وسرقة اعداد كبيرة من الابقار – لم يتم حصرها بعد”.

وظلت مجتمعات ولاية جونقلي من الدينكا بور ، وقبيلة (المورلي) التي تقطن ولاية بوما ، تشهد صراعا مستمرا نتيجة لغارات نهب الابقار التي تشنها مجموعات شباب المورلي علي ولاية جونقلي ، وقد عقدت العديد من اتفاقيات الصلح بينهما لكنها لم تفلح في ايقاف هجمات نهب الابقار و اختطاف النساء و الاطفال.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/جنوب-السودان-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانتقدم حاكم ولاية (بوما) شمال شرقي دولة جنوب السودان، اسماعيل كونجي، باعتذاره عن الهجوم الذي شنته عناصر مسلحة من ولايته على مواطنين بولاية جونقلي المجاورة والذي اسفر عن مقتل 40 مواطن وجرح 19 اخرين، بجانب اختطاف عدد من النساء و الاطفال ورؤوس من الابقار. وقال كونجي في تصريحات صحفية ان...صحيفة اخبارية سودانية