أعلن القائم باعمال السفارة الامريكية في السودان، ستيفن كوتس، انه لايعلم اين سيذهب القرار الخاص بإلغاء  العقوبات عن الخرطوم لكنه اشار الى ان وزير الخارجية الامريكي سيقدم تقريرا موثقاً للرئيس دونالد ترمب، عما اذا كانت الحكومة السودانية قد استوفت الاشتراطات التي طرحتها بلاده.

وكانت ادارة الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما قد خففت العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان في 13يناير الماضي وطرحت اشتراطات لازالتها كلياً في يوليو المقبل.

وقال القائم بالعمال الامريكي في ندوة اليوم الخميس بالخرطوم “الكل يتساءل عن ما سيحدث في يوليو المقبل بشأن السودان انا بصراحة لا اعلم الطريق الذي سيذهب اليه القرار ولكن استطيع القول ان وزير الخارجية الامريكي سيقدم تقريراً للرئيس ترمب حول ما اذا كانت الخرطوم اتخذت خطوات ايجابية “وتابع ” التقرير قائم على الحقائق “.

وقال كوتس، ان ادارة ترمب تدعم العلاقات الثنائية بين البلدين وان تقرير يوليو المقبل سيحدد الغاء الامرين التنفيذيين من عدمه وفقا لتقرير وزير الخارجية الامريكي.

وقال الدبلوماسي الامريكي، ان الشركات الاميركية لاتزال مترددة في الوقت الراهن في التعامل مع السودان وهي تريد مزيدا من الوضوح في يوليو المقبل.

وقال كوتس، ان السفارة الاميركية في الخرطوم  تلقت عدداً من المكالمات من الشركات الاميركية والسودانية المهتمة بالتجارة العابرة ويشير البعض الى التردد في الانخراط حتى يسود الوضوح في يوليو المقبل.

واكد ان الشركات الاميركية تبحث حالياً طرق للدخول الاسواق السودانية لافتاً الى ان هذه الطلبات تجد دعما من السفارة الاميركية والاتصال بالخبراء للإجابة على الاستفسارات.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا.jpg?fit=300%2C219&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراقتصادأعلن القائم باعمال السفارة الامريكية في السودان، ستيفن كوتس، انه لايعلم اين سيذهب القرار الخاص بإلغاء  العقوبات عن الخرطوم لكنه اشار الى ان وزير الخارجية الامريكي سيقدم تقريرا موثقاً للرئيس دونالد ترمب، عما اذا كانت الحكومة السودانية قد استوفت الاشتراطات التي طرحتها بلاده. وكانت ادارة الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما...صحيفة اخبارية سودانية