اختار رئيس تحرير صحيفة التيار السودانية عثمان ميرغني تنفيذ الحكم بالسجن لشهرين بدلا عن  سداد غرامة مالية قيمتها 10آلاف جنيه بعد ان خيرته محكمة الصحافة في تنفيذ احد الخيارين في حكمها بشأن قضية نشر مرفوعة من جهاز الأمن لمقال نشرته الصحيفة عن فساد عائلة الرئيس السوداني.

وكانت محكمة الصحافة قد قضت بتغريم ميرغني 10الاف جنيه او الحكم بالسجن لشهرين بعد ان شكا جهاز الأمن صحيفة التيار لنشرها مقالاً عن فساد عائلة الرئيس السوداني ونشرته الصحيفة في العام 2012.

وكانت السلطات الامنية اوقفت صحيفة التيار عن الصدور لتسعة أشهر في العام 2015قبل ان تستأنف الصدور وتعلق لاحقاً.

في الاثناء، رفض وزير الاعلام السوداني، احمد بلال التعليق على الحكم بحق رئيس تحرير صحيفة التيار. وقال ” الوقائع عادية بحيث لجأ المتضرر  الى المحكمة والتي قضت بتغريم الصحيفة”، واضاف خلال تصريحات بالبرلمان “في كل الدنيا اذا نشر مقالا ضد شخص ورفع قضية فان المحاكم تصدر قرارا بالتعويض والغرامة”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/FB_IMG_1508770266746-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/FB_IMG_1508770266746-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةاختار رئيس تحرير صحيفة التيار السودانية عثمان ميرغني تنفيذ الحكم بالسجن لشهرين بدلا عن  سداد غرامة مالية قيمتها 10آلاف جنيه بعد ان خيرته محكمة الصحافة في تنفيذ احد الخيارين في حكمها بشأن قضية نشر مرفوعة من جهاز الأمن لمقال نشرته الصحيفة عن فساد عائلة الرئيس السوداني. وكانت محكمة الصحافة قد...صحيفة اخبارية سودانية