قالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان ان رئيس البلاد سلفاكير ميارديت لم يعد راعيا لعملية الحوار الوطني التي انطلقت فعالياتها الشهر الماضي بالعاصمة جوبا.

وتاتي خطوة الرئيس كير بعد انتقادات وجهتها القوى السياسية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني لقيام الرئيس برعاية الحوار مما اعتبرته نوع من الهيمنة الحكومية التي ستؤثر على النتائج المرجوة منه.

وقال وزير الاعلام و المتحدث باسم الحكومة مايكل مكوي لويث في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، بجوبا ان رئيس الجمهورية لم يعد راعيا للحوار الوطني الذي تجري فعالياته هذه الايام، واضاف :” لقد تنازل رئيس الجمهورية عن رعاية الحوار الوطني للجنة المختصة ، عليه فان مجمل العملية ستكون تحت مسئولية اللجنة المختصة للحوار الوطني ، وهي التي ستتحكم في العملية برمتها”.

وكان رئيس جنوب السودان الفريق اول سلفاكير ميارديت قد اعلن عن مبادرة جديدة للحوار الوطني بهدف تحقيق السلام والوحدة بين كافة مكونات البلاد ، كما اعلن نفسه راعيا لعملية الحوار في ذات الوقت.

وكانت منظمة “جنوب السودان لحقوق الإنسان والمناصرة” (غير حكومية) قد قالت في بيان لها الاسبوع الماضي إن رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، لا يمكن أن يكون راعيا لعملية الحوار الوطني، المنتظر منها إيجاد حلول للأزمة التي تعانيها البلاد؛ لكونه طرفا رئيسيا من أطراف النزاع الدائر حاليا.

ووصفت “الحركة الشعبية” المعارضة، الموالية لمشار، مبادرة الحوار الوطني بـ”الأحادية وغير الشاملة”، ودعت إلى إعادة التفاوض حول اتفاق السلام الموقع بينها وبين الحكومة، في أغسطس 2015.

وقضى هذا الاتفاق بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق في 28 أبريل 2016، قبل أن ينهار الاتفاق باندلاع مواجهات في جوبا، يوم 8 يوليو الماضي؛ أودت بحياة المئات، وشرد مئات الآلاف في بلد تعاني مناطقه الشمالية من مجاعة.

جوبا- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/سلفاكير.jpg?fit=300%2C180&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/سلفاكير.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانقالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان ان رئيس البلاد سلفاكير ميارديت لم يعد راعيا لعملية الحوار الوطني التي انطلقت فعالياتها الشهر الماضي بالعاصمة جوبا. وتاتي خطوة الرئيس كير بعد انتقادات وجهتها القوى السياسية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني لقيام الرئيس برعاية الحوار مما اعتبرته نوع من الهيمنة الحكومية التي ستؤثر على...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية