كذّب رئيس كتلة نيابية بالبرلمان السودان، نفي وزارة الدفاع السودانية سقوط قتلى مدنيين في الاحداث التي شهدتها امس بلدة مستريحة بدارفور معقل الزعيم الاهلي موسى هلال، قبل ان يصف ما حدث بـ(المجزرة) ويحمّل وزارة الدفاع وقائد قوات الدعم السريع محمد حميدتي ونائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن مسؤولية الاحداث.

وتوعد رئيس كتلة أحزاب الأمة، والتحرير، والعدالة القومي، عبسى مصطفى، بمساءلة  كل من تورط في الأحداث ابتداءً من وزارة الدفاع ووزراء رئاسة الجمهورية.

وكان وزير الدولة بوزارة الدفاع، نفى  إن تكون الاشتباكات التي دارت في بلدة مستريحة قد تمت تحت غطاء جوي كثيف من سلاح الطيران أو المدفعية “بل قوات مشاه اعتقلت بعد اشتباك محدود، موسى هلال وابنه الضابط حبيب ومقتل 9 من قوات الدعم السريع”.

الى ذلك، أرجا رئيس البرلمان، إبراهيم أحمد، رد  الوزير على مسألة مستعجلة، إثارتها النائبة سهام حسب الله، إلى 48 ساعة، تتعلق بأوضاع المواطنين العزل بعد المعارك التي دارت بين الدعم السريع وحرس الحدود بمستريحة بولاية شمال دارفور.

وقال مصطفى، “ما حدث مجزرة”.. وحمل المسئولية لقائد الدعم السريع محمد حمدان حميدتي ونائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن ، الذي ابتدر الحملة بدون خطوات مدروسة- حسب وصفه.

وأضاف: “حذرنا من هذه النتائج وحصدناها”.

وأشار خلال تصريحات بالبرلمان اليوم الاثنين، إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح وبينهم نساء واطفال  اثر الاحداث فضلا عن إحراق قرى البلدة.

وتوعد البرلماني، بمساءلة  كل من تورط في الأحداث ابتداءً من وزارة الدفاع ووزراء رئاسة الجمهورية.

وقال متسائلاً “هل قوات الدعم السريع قوات نظامية؟.. وأن كانت كذلك هل يعقل أن يكون كل قادتها وضباطها من أسرة واحدة”. واعتبر أن ذلك يدل على وجود خلل واضح في بنية الدولة وشدد على مراجعته.

(هلال) بالخرطوم:

إلى ذلك، كشف قائد قوات الدعم السريع، الفريق محمد حمدان دقلو، عن وصول، رئيس مجلس الصحوة الثوري، موسى هلال، إلى الخرطوم بعد اعتقاله خلال المواجهات التي وقعت أمس، بين الدعم السريع وقوات تابعة له، بمنطقة مستريحة بولاية شمال دارفور.

ودارت معارك عنيفة في بلدة مستريحة المعقل الرئيس للزعيم الاهلي “هلال” نهار الاحد واستمرت بصورة متقطعة حتى وقت متأخر من الليل وسط تضارب حول اسباب الاشتباكات وعدد القتلى.

وأشار حميدتي، الى إن هلال تم تسليمه إلى السلطات المختصة، برفقة عدد من أنصاره  وثلاثة من أبنائه المتورطين في الأحداث.

واتهم حميدتي في تصريح لوكالة الأنباء السودانية الرسمية، موسى هلال، بالتورط في مؤامرة ذات أبعاد خارجية ضد السودان، وأضاف “تم القبض على شخص يحمل جنسية أجنبية ضمن مجموعة موسى هلال ويمتلك أجهزة اتصالات متطورة ما يؤكد مشاركة أطراف أجنبية في زعزعة الأمن والاستقرار في دارفور”.

وقال ان الدولة ماضية في مشروع جمع السلاح وحسم المتفلتين و المتربصين بأمن البلاد.

وشدد حميدتي على أن قوات الدعم السريع ستواصل عملها في بسط هيبة الدولة دون هوادة أو مجاملة لأحد مهما كان.

وأشار حميدتي إلى أن الأوضاع في منطقة مستريحة مستقرة “وتحت السيطرة تماما”، وقال أن “قوات الدعم السريع ماضية في تنفيذ واجباتها المكلفة بها”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/موسى-هلال-300x163.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/موسى-هلال-95x95.jpgالطريقأخباردارفوركذّب رئيس كتلة نيابية بالبرلمان السودان، نفي وزارة الدفاع السودانية سقوط قتلى مدنيين في الاحداث التي شهدتها امس بلدة مستريحة بدارفور معقل الزعيم الاهلي موسى هلال، قبل ان يصف ما حدث بـ(المجزرة) ويحمّل وزارة الدفاع وقائد قوات الدعم السريع محمد حميدتي ونائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن مسؤولية الاحداث. وتوعد...صحيفة اخبارية سودانية