قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، ان الاطراف المتحاربة بدولة جنوب السودان (الحكومة والمجموعات المسلحة) لازالت مستمرة في انتهاكات حقوق الانسان وارتكاب الجرائم ضد المدنيين للعام الرابع على التوالي منذ اندلاع الحرب في منتصف ديسمبر من العام 2013 ، دون ان يتم تقديمهم للمساءلة.

وطالبت المنظمة في بيان اطلعت عليه (الطريق)، الاتحاد الافريقي بالمسارعة في انشاء المحكمة الهجين لمحاكمة المتورطين في جرائم الحرب، بحسبما نصت عليه اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة المسلحة في اغسطس 2015.

وقال ماوسي سيغون ، المسؤول الافريقي للمنظمة :” لقد عمدت الحكومة على تجاوز السقف الزمني لانشاء المحكمة بينما لاتزال قواتها ترتكب الجرائم دون مساءلة.. شعب جنوب السودان يستحق العدالة وليس وعودا فارغة، يجب على المجتمع الدولي ان يفرض العواقب “.

وشدد البيان:” على الاتحاد الافريقي المضي قدما في اجراءات انشاء المحكمة، وان كان ذلك دون تعاون من قادة جنوب السودان، او فرض عقوبات على كل من يعيق انشائها”.

ونصت اتفاقية السلام في جنوب السودان الموقعة في أغسطس2015، على إنشاء محكمة “هجين” لجرائم الحرب، مكونة من قضاة وطنيين وأفارقة، يتم اختيارهم بواسطة الاتحاد الإفريقي لإجراء محاكمات لـ”جرائم الإبادة الجماعية”، و”الجرائم ضد الإنسانية”، وجرائم الحرب، والعنف الجنسي، دون تحديد مدى زمني للتشكيل.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقالت منظمة هيومان رايتس ووتش، ان الاطراف المتحاربة بدولة جنوب السودان (الحكومة والمجموعات المسلحة) لازالت مستمرة في انتهاكات حقوق الانسان وارتكاب الجرائم ضد المدنيين للعام الرابع على التوالي منذ اندلاع الحرب في منتصف ديسمبر من العام 2013 ، دون ان يتم تقديمهم للمساءلة. وطالبت المنظمة في بيان اطلعت عليه (الطريق)،...صحيفة اخبارية سودانية