رفضت السفارة الاميركية في الخرطوم ما اعتبرتها تصريحات صحفية لرئيس لجنة الاعلام في البرلمان السوداني ومالك صحيفة الصيحة الطيب مصطفى بشأن زيارة فرقة جاز اميركية للسودان واعتبرت السفارة ان مصطفى يثير الكراهية والعنف ضد الولايات المتحدة الاميركية وشعبها وحكومتها.

وكان مالك صحيفة الصيحة ورئيس لجنة الاعلام في البرلمان السوداني الطيب مصطفى قد كتب مقالا صحفيا الثلاثاء الماضي اعلن فيه رفضه لزيارة فرقة جاز اميركية للعاصمة السودانية محذرا من انه ” لايضمن سلامة اعضاء الفرقة بسبب غضب السودانيين من قرار ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل”.

وكانت السلطات السودانية ألغت حفلا مجانيا للفرقة الاميركية بالساحة الخضراء شرقي العاصمة السودانية بعد يوم واحد من اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل .

وقالت السفارة الاميركية في بيان صحفي اليوم الاحد ان عبارات الطيب مصطفى صممت لاثارة الكراهية وتعزيز العنف ضد الولايات المتحدة الاميركية وحكومتها وشعبها

وأشارت السفارة الى انها ” تذكر اشارة الطيب مصطفى على متن مقاله لمقتل الدبلوماسي الامريكي في العاصمة السودانية في العام 2009 تصريحات غير مسؤولة الى حد كبير خاصة وان السودان صادق على اتفاقية فيينا بحماية الدبلوماسيين “.

واضاف البيان ” نعتقد ان حرية التعبير في السودان ضرورية لكي يطور المجتمع بصورة ديمقراطية كاملة وهو حقا اساسي للبشرية جمعاء ونحن نؤيد حق السيد الطيب مصطفى في التعبير عن ارائه بشأن القدس وفي السياسة الخارجية للولايات المتحدة بشكل عام, حتى وان لم نتفق على مضمون ارائه.

واضافت السفارة الاميركية ” لكن التهديدات الغامضة التي يتعرض لها المواطنون الامريكيون الابرياء هنا لغرض وحيد هو توسيع العلاقات الثقافية بين الناس غير مقبولة وينبغي ادانتها “.

وكان “مصطفى” كتب في مقاله قائلا سفارة الشيطان الأكبر التي لم يردعها عن استفزازاتها مصرع دبلوماسيّها غرانفيل الذي قضى نحبه قبل سنوات برصاص شباب سودانيين استفزهم عبثه بأعراض فتيات السودان في أحد ملاهي الخرطوم في حفل أُقيم بمناسبة رأس السنة الميلادية حيث كان يقضي ليلة حمراء اصطحب في خاتمتها في سيارته بعض الفتيات السودانيات فتابعه أولئك الشباب وأردوه وسائقه قتيلين.

وتابع مصطفى ”  أقول لم تردعها أو تزجرها تلك الحادثة، فقامت الآن بتكرار خطيئتها بفعل أقبح وأشنع وأكثر استفزازًا بالتزامن مع ما فعله رئيسهم الأخرق في حق قُدسنا ومسجدنا الأقصى وذلك بارتكاب جليطة أخرى تُلهي بها شبابنا بتفاهاتها وانحطاطها في يوم غضبنا لديننا ولقِبلتنا الأولى من خلال استقدام فرقة غنائية لتقديم حفل صاخب لشباب السودان وفتياته”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا-300x219.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالارهاب,علاقات خارجيةرفضت السفارة الاميركية في الخرطوم ما اعتبرتها تصريحات صحفية لرئيس لجنة الاعلام في البرلمان السوداني ومالك صحيفة الصيحة الطيب مصطفى بشأن زيارة فرقة جاز اميركية للسودان واعتبرت السفارة ان مصطفى يثير الكراهية والعنف ضد الولايات المتحدة الاميركية وشعبها وحكومتها. وكان مالك صحيفة الصيحة ورئيس لجنة الاعلام في البرلمان السوداني الطيب...صحيفة اخبارية سودانية