قالت السلطات المحلية بولاية تونج الواقعة في دولة جنوب السودان، انها استطاعت ان تجمع 1300 قطعة سلاح من المواطنين خلال الحملة التي انتظمت الولاية خلال الشهر الجاري لتقليل نسبة الجرائم بعد تفشي موجة من الاقتتال العشائري بين المجتمعات المحلية بالولاية بسبب نهب الابقار.

وقال محافظ مقاطعة جالاو صموئيل قوم ، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء:” لقد استطعنا جمع 1300 قطعة سلاح ناري من ايدي المدنيين خلال الحملة التي قمنا بها خلال هذا الشهر بهدف وقف الاقتتال العشائري بين المجتمعات المحلية بالمنطقة”.

واشار المسؤول الحكومي، الى انهم واجهوا عديد من الصعوبات خلال تلك الحملة نسبة للانتشار العشوائي للاسلحة النارية في ايدي المواطنين الذين يحتفظون بها لحماية قطعانهم من السرقة واعمال النهب.

  وكان رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق اول سلفاكير ميارديت قد اعلن في يوليو المنصرم قرارا بفرض حالة الطوارئ في اربع ولايات تشهد احداث عنف بين المجتمعات المحلية لاسباب تتعلق بنهب الابقار والنزاع حول المراعي.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/اسلحة-جنوب-السودان-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/اسلحة-جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقالت السلطات المحلية بولاية تونج الواقعة في دولة جنوب السودان، انها استطاعت ان تجمع 1300 قطعة سلاح من المواطنين خلال الحملة التي انتظمت الولاية خلال الشهر الجاري لتقليل نسبة الجرائم بعد تفشي موجة من الاقتتال العشائري بين المجتمعات المحلية بالولاية بسبب نهب الابقار. وقال محافظ مقاطعة جالاو صموئيل قوم ،...صحيفة اخبارية سودانية