أفرجت السلطات الأمنية في جنوب السودان، عن ثلاثين معتقلاً سياسياً في إطار العفو الرئاسي الذي صدر قبل أشهر، بينهم زعيم ديني قضى ثلاث سنوات في إحدى مراكز الإعتقال التابعة لجهاز الأمن الوطني في جوبا، وبعض المعتقلين المفرج عنهم ينتمي إلى المعارضة المسلحة بزعامة ريك مشار.

وقال مدير الشؤون القانونية في جهاز الأمن الداخلي جالفان اوبج في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي الجمعة، إن الإفراج عن المعتقلين تم دون شروط وان معظمهم من الرجال كانوا يدعمون المعارضة التي يقودها نائب الرئيس السابق ريك مشار ، مشيراً إلى أن الرئيس سلفا كير كان قد أعلن الإفراج عن المعتقلين في إطار العفو العام في مارس الماضي وتم بموجب ذلك إطلاق سراح حاكم ولاية واو السابق ونائبه .

 وكان رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت تعهد خلال لقاءه مع وزير الخارجي الألماني زيغمار غابرييل الذي زار جوبا أمس بالافراج عن المعتقلين السياسيين ، ونقل له بأنه مصمم على الإفراج عن السجناء السياسيين الذين دعموا المتمردين من قبل وحثهم للإنضمام  إلى عملية السلام.

وتضغط جماعات حقوق الإنسان خاصة منظمة العفو الدولية على الحكومة عبر النداءات المتكررة لاطلاق سراح المعتقلين ، وقالت المنظمة في وقت سابق ” لقد تم الإعتقال دون توجيه تهمة وهم محتجزون في ظروف سيئة ” ، وكان من بين المفرج عنهم جاستن وناويلا بلاب وهو زعيم ديني قضى ثلاث سنوات في مركز إحتجاز بالعاصمة جوبا.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفاكير-ميادريت-300x189.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفاكير-ميادريت-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانأفرجت السلطات الأمنية في جنوب السودان، عن ثلاثين معتقلاً سياسياً في إطار العفو الرئاسي الذي صدر قبل أشهر، بينهم زعيم ديني قضى ثلاث سنوات في إحدى مراكز الإعتقال التابعة لجهاز الأمن الوطني في جوبا، وبعض المعتقلين المفرج عنهم ينتمي إلى المعارضة المسلحة بزعامة ريك مشار. وقال مدير الشؤون القانونية في...صحيفة اخبارية سودانية