وقعت الولايات المتحدة، عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مع مجموعة دال الغذائية في السودان اليوم الثلاثاء، إتفاقا لتوفير حليب مبستر لـ 5.308 من طلاب المدارس الذين يعانون من سوء التغذية في ولاية البحر الأحمر.

وتدعم مجموعة دال الغذائية برنامج توفير الحليب للمدارس في السودان منذ العام 2001 من خلال توفير حليب طويل الأجل بشكل يومي لـ 17 ألف من الطلاب المحتاجين في ولاية الخرطوم ليشمل البرنامج مدارس الأساس بولاية البحر الأحمر.

وسجل شرق السودان أعلى معدل سوء تغذية في السودان. و سجل المقياس العالمي لسوء التغذية الحاد في ولاية البحر الأحمر- يقاس من محيط منتصف أعلى الذراع – 47 في المئة و هو أعلى بكثير من عتبة 15 في المئة التي تشيرإلى الوضع الحرج في شرق السودان.

وقال بيان مشترك اطلعت عليه (الطريق)، ان “هذه الشراكة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و مجموعة دال الغذائية هي مثال متزايد للشراكة بين القطاعين العام و الخاص التي تهدف إلى مساعدة المجتمعات المحرومة”.

وقال مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية – مكتب السودان – د. جيفري آشلي “الشعب الأمريكي يريد معالجة الأسباب الكامنة وراء الفقر و التهميش. من خلال هذه الشراكة مع القطاع الخاص، سوف نكون أكثر فاعلية إذا استطعنا جلب المهارات و الموارد مع بعضنا البعض”.

من جهته،  لفت القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، إستيفن كوتسيس الى ان حكومته تؤكد على إلتزامها المستمر للعمل مع من يشاركها الفهم و الأهداف من أجل القضاء على الفقر و سوء التغذية و دعم التنمية الإقتصادية في السودان”. و أضاف “تعكس روح البرنامج الدعم المستمر من الشعب الأمريكي لشعب السودان”.

الخرطوم- الطريق

الطريقأخباراطفال السودانوقعت الولايات المتحدة، عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مع مجموعة دال الغذائية في السودان اليوم الثلاثاء، إتفاقا لتوفير حليب مبستر لـ 5.308 من طلاب المدارس الذين يعانون من سوء التغذية في ولاية البحر الأحمر. وتدعم مجموعة دال الغذائية برنامج توفير الحليب للمدارس في السودان منذ العام 2001 من خلال توفير...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية