اتهم عضو شعبة مصدري الحبوب الزيتية حسام الدين عوض، هيئة الموانئ في السودان باتباع سياسات ادارية خاطئة ادت الى تشريد بواخر الشحن وإبطاء العمل في الميناء الرئيسي للبلاد.

وقال عوض في ورشة عن الصادرات بفندق السلام روتانا اليوم السبت بالعاصمة السودانية ان مبررات هيئة الموانئ بأن العقوبات الاقتصادية الاميركية اثرت على عمليات اشحن وتفريغ البواخر في ميناء بورتسودان “مزاعم لا اساس لها من الصحة “. واشار الى ان البدائل لقطع الغيار تباع في السوق العالمي وفي مدينة دبي الاماراتية.

وقال عوض، ان “الميناء الرئيسي للبلاد يعاني بسبب الادارة ولا شئ آخر”.

لكن ممثل هيئة الموانئ البحرية، عبد السلام بكري، أكد ان الحظر الامريكي أثر على عمليات الشحن والتفريغ للبواخر.

وقال في ذات الورشة انه قبل تطبيق العقوبات في تسعينات القرن الماضي كان الميناء يستقبل 3 قطارات محملة بالذرة تفرغ وتشحن خلال ساعات. وتابع ” هذا العمل اصبح صعباً في الوقت الراهن لانعدام قطع الغيار وشرائها من وسطاء بشكل مباشر وغير مباشر وصعوبة تحويل الاموال”.

ويصدر السودان منتجات زراعية بقيمة اقل من 3مليار دولار سنويا فيما يرتفع السلع المستوردة الى 8 مليار دولار سنوياً وهو مايحدث عجزاً في الميزان التجاري للبلاد.

وتعطلت عمليات الشحن والتفريغ في الميناء الرئيسي بمدينة بورتسودان الساحلية مع البحر الاحمر في يوليو الماضي وسط انباء عن اعتزام الحكومة بيع الميناء لشركة موانئ دبي.

وتقدر الصفقة الاولية للميناء  بقيمة الصفقة تبلغ 485مليون دولار.

وطرد عمال غاضبون وفداً من شركة موانئ دبي من اجتماع مع هيئة الموانئ في مدينة بورتسودان شرقي السودان في سبتمبر الجاري.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عمال-موانئ-300x159.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عمال-موانئ-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السوداناتهم عضو شعبة مصدري الحبوب الزيتية حسام الدين عوض، هيئة الموانئ في السودان باتباع سياسات ادارية خاطئة ادت الى تشريد بواخر الشحن وإبطاء العمل في الميناء الرئيسي للبلاد. وقال عوض في ورشة عن الصادرات بفندق السلام روتانا اليوم السبت بالعاصمة السودانية ان مبررات هيئة الموانئ بأن العقوبات الاقتصادية الاميركية اثرت...صحيفة اخبارية سودانية