أثارت صفقة لشراء سيارات وتمليكها لنواب في البرلمان السوداني، جدلا واسعا بين الكتل النيابية في اعقاب اتجاه لجنة شؤون الاعضاء لتمليك 90% منها لنواب حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وابرمت لجنة شئون الاعضاء بالبرلمان السوداني، اتفاقا مع شركة جياد للسيارات، لشراء 80 سيارة ماركة آيتن، بقيمة 228 مليون جنيه، بغرض بيعها للنواب، بأقساط شهرية تصل الى 4750 مليون شهريا لمدة عامين.

واظهرت الكتل خلافا بائنا عقب اتجاه في لجنة شئون الاعضاء  لتخصيص 90% من السيارات  لنواب كتلة الحزب بينما تمنح الـ10%  لبقية الاحزاب الاخرى، قبل ان يقترح اعضاء منح نواب الوطني 50% من السيارات.

في الاثناء، واصل نواب حملة جمع توقيعات لسحب الثقة من لجنة شئون الاعضاء، بعد اتهامها باستلام دعومات مالية تفوق الخمسين مليون جنيها من وزارة المالية ورئيس المجلس الوطني ابراهيم احمد عمر، اضافة الي خصومات شهرية من النواب تتجاوز 21 مليون جنيه بدون لائحة تحدد اوجه الصرف والاستقطاع.

 في وقت تبرأت فيه عضو اللجنة، النائبة حياة آدم، من ممارسة لجنة شئون الاعضاء واعتبرتها ” امتداد للجنة الشئون الاجتماعية لكتلة الحزب الحاكم”. وقالت في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، ” لا علم بما يفعله رئيس واعضاء اللجنة خاصة فيما يتعلق بالاستقطاعات المالية من النواب”.

الخرطوم- الطريق

صفقة شراء سيارات لنواب البرلمان تثير جدلاً بين الكتل النيابيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/mj-300x145.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/mj-95x95.jpgالطريقأخبارالبرلمانأثارت صفقة لشراء سيارات وتمليكها لنواب في البرلمان السوداني، جدلا واسعا بين الكتل النيابية في اعقاب اتجاه لجنة شؤون الاعضاء لتمليك 90% منها لنواب حزب المؤتمر الوطني الحاكم. وابرمت لجنة شئون الاعضاء بالبرلمان السوداني، اتفاقا مع شركة جياد للسيارات، لشراء 80 سيارة ماركة آيتن، بقيمة 228 مليون جنيه، بغرض بيعها...صحيفة اخبارية سودانية