قال  النائب المستقل بالبرلمان السوداني، مبارك النور، انه تقدم بطلبين لاستدعاء وزيري الداخلية والمالية، لمساءلتهما، بشأن التباطؤ في إعادة ترسيم الحدود مع دولة اثيوبيا، وتدهورأسعار المحاصيل بالبلاد لاسيما الذرة  .

واوضح النور، انه سيستوضح  وزير الداخلية، عن الاسباب الحقيقية لتأخر إعادة ترسيم الحدود مع أثيوبيا، وضعف الوجود الامني بالحدود الشرقية.

 ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى 251 كلم2.

وتنشط مجموعات اثيوبية مسلحة في المنطقة ما اسفر عن احتكاكات عديدة بين الاطراف.

 وتشير (الطريق) الى نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي، افاد نوفمبر 2015 بسيطرة الجيش الاثيوبي على ثلاث مناطق بشرق السودان – لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه.

فيما تضمن طلب استدعائه لوزير المالية السؤال عن تدهور أسعار المحاصيل، خاصة الذرة، والمعالجات التي اتخذتها الوزارة  لمساعدة المزارعين المتضررين من تدني الاسعار، وخروج  المنتجين من السوق بسبب انخفاض الاسعاررغم سياسة الدولة المعلنة بدعم الانتاج والانتاجية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg-300x132.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةقال  النائب المستقل بالبرلمان السوداني، مبارك النور، انه تقدم بطلبين لاستدعاء وزيري الداخلية والمالية، لمساءلتهما، بشأن التباطؤ في إعادة ترسيم الحدود مع دولة اثيوبيا، وتدهورأسعار المحاصيل بالبلاد لاسيما الذرة  . واوضح النور، انه سيستوضح  وزير الداخلية، عن الاسباب الحقيقية لتأخر إعادة ترسيم الحدود مع أثيوبيا، وضعف الوجود الامني بالحدود الشرقية.  ويتنازع...صحيفة اخبارية سودانية