اعربت عائلات طلاب معتقلين لدى الامن السوداني على خلفية الاحتجاجات السلمية التي تشهدها جامعة الخرطوم عن قلقها البالغ إزاء عملية الاعتقال والتكتم الذى صاحبها من قبل السلطات الامنية.

وصعدت قوى سياسية وطلاب في السودان، من موقفها الاحتجاجي ضد اتجاه حكومي بتفكيك وبيع احد اكبر الجامعات السودانية، الامر الذى نفته الحكومة وقالت انها لا تنوي نقل مباني الجامعة او التصرف في منشآتها.

وتظاهر المئات من طلاب جامعة الخرطوم اليومين الماضيين، احتجاجا على إتجاه حكومي لبيع مباني الجامعة ونقل بعض كلياتها لمنطقة سوبا جنوبي الخرطوم. ونظم المئات من طلاب الجامعة مسيرة احتجاجية إلى مكتب مدير الجامعة، وتسليمه مذكرة تندد بقرار بيع الجامعة.

وافاد بيان باسم عدد من عائلات الطلاب انه ومنذ ليل 13 أبريل 2016 ظلت العائلات تنتظر معلومات عن حالة المعتقلين أو أي تفاصيل خاصة بالإفراج عنهم. واضاف ” جهاز الأمن يستخدم نفس الطريقة التي أدارت بها الدولة نشر المعلومات المتضاربة حول بيع جامعة الخرطوم”.

واشار البيان الذى اطلعت عليه (الطريق) اليوم الجمعة، الى ان أفراد من أسر الطالبات و الطلاب المعتقلين قضوا الليل بماني جهاز الأمن و المخابرات الوطني ببحري، وشاهدنا في تلك الفترة إطلاق سراح العديد من زملاء و زميلات أبنائنا و بناتنا دون أن يتم تقديم أي معلومات لنا، سوى من بعض المفرج عنهم أنهم قد (رأوهم) داخل مباني الأمن السياسي بالخرطوم بحري.

واضاف البيان “عند الخامسة من صبيحة أمس الخميس تم توجيهنا بمغادرة مكاتب الأمن و العودة عند الخامسة مساءً للحصول على معلومات حول أماكن و ظروف الإعتقال.. وعند الخامسة من مساء أمس توجهنا لمباني جهاز الأمن بالخرطوم بحري، و أحضرنا حاجيات خاصة بأبنائنا و بناتنا (ملابس و أدوية) لكن إدارة الجهاز رفضت الإستلام و طالبتنا بالإنتظار بمكاتب الإستقبال حيث أن هناك إجراءات جارية لإطلاق سراح جميع المعتقلين”.

وافاد  البيان “بعد مرور ساعتين من الإنتظار تم توجيهنا بمغادرة مباني الأمن السياسي ببحري و التوجه لرئاسة (جهاز الأمن و المخابرات الوطني) بشارع المطار دون تقديم أي معلومات حول ما إذا انه سيتم إطلاق سراحهم أم لا”.

وتابع “عند وصولنا لمكاتب الإستقبال، تمت مطالبتنا بملء (إستمارة بلاغ) للمطالبة بالحصول على معلومات عن إعتقالهم\ن، في خطوة تعني العودة للمربع الأول للمطالبة “بتأكيد” الإعتقال و توحي بالتراجع عن إطلاق السراح المزعوم”.

وذكر بيان عائلات الطلاب المعتقلين، ان التنظيم السلمي و التعبير بأدوات مختلفة بمافي ذلك التظاهر حقوق مكفولة للجميع وفقاً للدستور، كما أن إنتماء بعض أبنائنا و بناتنا لتنظيمات سياسية هو حق لا يجب أن يسجنوا بسببه.

وادان البيان، تكتم الامن على أي معلومات خاصة بإلاعتقال وطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين. واعلنت العائلات الموقعة على البيان تضامنها  بقية أسر المعتقلين و المعتقلات، خصوصاً الأسر المقيمة خارج الخرطوم.

وطالبت عائلات الطلاب  إدارة الجامعة بالتدخل الفوري للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين قبل ان يحمّل(إدارة الجامعة و جهاز الأمن و المخابرات الوطني) كامل المسؤولية عن سلامة أبنائنا و بناتنا الجسدية و النفسية.

الخرطوم- الطريق

عائلات طلاب معتقلين تحمّل الامن السوداني مسؤولية سلامتهمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/جامعة-الخرطوم-الخميس-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/جامعة-الخرطوم-الخميس-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,حقوق إنساناعربت عائلات طلاب معتقلين لدى الامن السوداني على خلفية الاحتجاجات السلمية التي تشهدها جامعة الخرطوم عن قلقها البالغ إزاء عملية الاعتقال والتكتم الذى صاحبها من قبل السلطات الامنية. وصعدت قوى سياسية وطلاب في السودان، من موقفها الاحتجاجي ضد اتجاه حكومي بتفكيك وبيع احد اكبر الجامعات السودانية، الامر الذى نفته الحكومة...صحيفة اخبارية سودانية