دفع متضامنون، وعائلة الطالب نصر الدين مختار، المعتقل لدى الامن السوداني منذ اغسطس الماضي بمذكرة اليوم الاحد الى مفوضية حقوق الانسان بالعاصمة السودانية.

وعبرت المذكرة، عن قلقها الشديد من تعرض نصر الدين للتعذيب البدني والنفسي المفرط داخل مكاتب جهاز الامن دون اي ذنب إقترفه ودون توجيه تهمة او عرضه للمساءلة القانونية امام المحاكم المختصة.

وسلم زملاء وعائلة الطالب نصر الدين مختار المذكرة الى رئيس المفوضية ونائبه داخل مباني المفوضية

واشارت المذكرة الى ان الطالب المعتقل (نصر الدين مختار 23عاما ) والذي يدرس بجامعة القران الكريم والعلوم الاسلامية تم إعتقاله من امام بوابة جامعته بتاريخ 22\8\2017 بواسطة جهاز الامن والمخابرات الوطني ومن ثم تم إقتياده الى مكاتب جهاز الامن.

وقالت المذكرة ” لكل انسان الحق وعلى قدم المساواة التامة مع الآخرين، فى أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهة نظراً عادلاً علنيا للفصل فى حقوقه وإلتزاماته وأى تهمة جنائية توجيه إليه”.

واوضحت، انه منذ تاريخ اعتقال نصرالدين لم يسمحوا لأسرته بزيارته إلا بعد مضي شهرين من اعتقاله وفى آخر زيارة لشقيقه لاحظ أثار التعذيب تبدو عليه وقد تعرض لإصابة في عينه اليسري وفقد الابصار بها نتيجة التعذيب كما  أصيب في قدمه اليسرى نتيجة التعذيب الذي تلقاه على أيدي الأجهزة الامنية داخل زنازينهم”.

وشددت المذكرة، على ان اعتقال نصر الدين مخالف للقانون اذ انه لم يرتكب اي فعلاً مخالفاً للقانون، ولم تتخذ فى مواجهته اي إجراءات قانونية او إحالته لمحكمة مختصة وتوجيه تهمه له.

وحملت المذكرة، مفوضية حقوق الانسان مسؤولية مراقبة اوضاع نصر الدين عن كثب وحمايته والسعي الى الافراج عنه او مثوله امام قضاة مستقلين والتحقيق حول تعرضه للانتهاكات.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/12/نصرالدين-مختار-300x152.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/12/نصرالدين-مختار-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةدفع متضامنون، وعائلة الطالب نصر الدين مختار، المعتقل لدى الامن السوداني منذ اغسطس الماضي بمذكرة اليوم الاحد الى مفوضية حقوق الانسان بالعاصمة السودانية. وعبرت المذكرة، عن قلقها الشديد من تعرض نصر الدين للتعذيب البدني والنفسي المفرط داخل مكاتب جهاز الامن دون اي ذنب إقترفه ودون توجيه تهمة او عرضه للمساءلة...صحيفة اخبارية سودانية