رفض قاضي محكمة الارهاب في السودان اليوم الخميس، الإستمرار في اجراءات محاكمة 15 من مليشيا الدفاع الشعبي الحكومية المتهمين بمهاجمة قرية السنادرة بولاية جنوب كردفان ومقتل 7 مدنيين بسبب ظهور المتهمين بالزي العسكري الامر الذى عده مخالف لقرار المحكمة في الجلسة الماضية والقاضي بعدم ظهورهم مجددا بالزي العسكري.

وهاجم رجال مليشيا الدفاع الشعبي في سبتمبر من العام الماضي قرية السنادرة القريبة من العباسية تقلي، ما اسفر الهجوم عن مقتل 8 مدنيين واصابة العشرات وحرق اجزاء واسعة من القرية.

وقوات ”الدفاع الشعبي” هي مليشيا حكومية، ليست لها وضعية دستورية، قوامها مؤيدين واعضاء بحزب المؤتمر الوطني الحاكم ذو التوجه الاسلامي، تأسست مطلع التسعينيات، لتقاتل إلى جانب الجيش السوداني ابان الحرب. الاهلية في جنوب البلاد واستمرت حتى الآن دون وضعيه دستورية قبل ان تقر مراسيم جمهورية ابريل الماضي بتبعيتها للقوات المسلحة السودانية.

وأمر قاضي المحكمة عابدين ضاحي، بإيداع المتهمين الحبس بالعاصمة السودانية بدلا عن نقلهم للمحكمة من منطقة العباسية تقلي في ولاية جنوب كردفان.

وحدد قاضى المحكمة التي كانت مقررة لسماع التحري يومي 3 و4 من اكتوبر المقبل لسماع المتحري على ان تستمر الجلسات الاربعاء من كل اسبوع.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةرفض قاضي محكمة الارهاب في السودان اليوم الخميس، الإستمرار في اجراءات محاكمة 15 من مليشيا الدفاع الشعبي الحكومية المتهمين بمهاجمة قرية السنادرة بولاية جنوب كردفان ومقتل 7 مدنيين بسبب ظهور المتهمين بالزي العسكري الامر الذى عده مخالف لقرار المحكمة في الجلسة الماضية والقاضي بعدم ظهورهم مجددا بالزي العسكري. وهاجم رجال...صحيفة اخبارية سودانية