ابدت الامم المتحدة في السودان، استعدادها لتقديم الدعم الانساني للمتاثرين من الحرب في “المنطقتين” حال تم الاتفاق السياسي بين اطراف القتال على وقف العدائيات.

واعربت منسقة الشئون الإنسانية بالسودان، مارتا رويدس، عن قلقها ازاء الاوضاع الانسانية في المنطقتين- ولاية النيل الازرق وجنوب كردفان- التي يتقاتل فيها الجيش الحكومي وقوات الحركة الشعبية شمال منذ 2011.

وقالت المسؤولة الاممية مؤتمر صحفي مشترك مع مديري وكالات الامم المتحدة العاملة في المجال الإنساني بالخرطوم امس، “هناك مشكلة حقيقية في المنطقتين وجاهزون للتعاون مع الطرفين لوضع الآليات التي تمكن من الوصول الى المحتاجين”.

واشارت روديس،  الى أن نحو 3، 3 مليون شخص في السودان في العام الماضي حصلوا علي المساعدات الإنسانية بما في ذلك الغذاء والماوي والمياه النظيفة والرعاية الصحية والخدمات التعليمية  مشيرة الى ان نحو 8 ألف موظف من عمال الاغاثة قدموا تلك المساعدات منهم نحو 98 في المائة سودانيين.

واوضحت انه خلال هذا العام، فقد جرى استهداف عدد أكبر من الأفراد بالمساعدات الإنسانية. حيث يشمل هذا العدد النازحين، وكذلك نحو 700,000 من اللاجئين، وطالبي اللجوء، وغيرهم من الأشخاص المعنيين الذين تجري استضافتهم بسخاء من قبل السودان، بما في ذلك 90,000  لاجئ جديد من دولة جنوب السودان في هذا العام وحده.

وابانت روديس، بان الامم المتحدة تستهدف بالمساعدات الإنسانية هذا العام أولئك الذين فقدوا وسائل كسب عيشهم – وأصبحوا عرضةً لحالة انعدام الأمن الغذائي –  نتيجة لظاهرة النينو، وكذلك ألحقت الفيضانات الضرر بأكثر من 160,000 شخص منذ بداية الشهر الماضي، ودمرت آلاف المنازل.

وقالت “من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية في السودان فقد أسهمت الأمم المتحدة، ومنظمات الإغاثة بما يقرب من 11 مليار دولار منذ عام 2003 بما في ذلك أكثر من 600 مليون دولار في العام الماضي، و250 مليون دولار حتى الآن في هذا العام”.

الخرطوم- الطريق

قلق أممي على الاوضاع الانسانية بـ(المنطقتين)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/07/altareeq2-no-texture2.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/07/altareeq2-no-texture2-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانابدت الامم المتحدة في السودان، استعدادها لتقديم الدعم الانساني للمتاثرين من الحرب في 'المنطقتين' حال تم الاتفاق السياسي بين اطراف القتال على وقف العدائيات. واعربت منسقة الشئون الإنسانية بالسودان، مارتا رويدس، عن قلقها ازاء الاوضاع الانسانية في المنطقتين- ولاية النيل الازرق وجنوب كردفان- التي يتقاتل فيها الجيش الحكومي وقوات الحركة...صحيفة اخبارية سودانية