شكا عدد من مرضى السرطان الذي يتلقون العلاج بمركز الخرطوم للعلاج بالاشعة والطب النووي “الذرة” سابقا، من التأجيل المتواصل لجلسات الإشعاع المقررة لهم عن موعدها المحدد بسبب العدد الكبير للمرضى مقارنة بالأجهزة.

وقال المريض أحمد علي- لـ(الطريق)، أنه “كان من المقرران اخضع لجلسة إشعاع منذ مارس الماضي لكن تم تأجيلها لأكثر من شهرين لأن هنالك مرضى مُسجلين قبلي بقائمة الانتظار الطويلة”.

واشار علي، الى ان “قوائم الانتظار انهكت المرضى، لاسيما أن عدد من المرضى توفوا وهم في انتظار الخضوع لجلسات الاشعاع” .

وكان والى ولاية الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين تقدم مؤخراً، باعتذار لمرضى السرطان الذين يتلقون العلاج بمستشفى الاورام بالعاصمة السودانية عن نقص العلاج لاسيما الاعطال التي صاحبت اجهزة العلاج بالاشعة والتي امتدت لاشهر.

في السياق اعلن مسؤول بمستشفى الذرة بالخرطوم، إرتفاع حالات الإصابة بالسرطان. وقال “ان المشفى يستقبل أكثر من ( 30) حالة إصابة جديدة يومياً”.

واوضح المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ(الطريق)، أن 6 مرضى فقط يخضعون يوميا لجلسات اشعاع بالجهاز، من جملة نحو 20 مقرر خضوعهم لجسات الاشعاع، وأقر بإن قوائم الإنتظار بالفعل كانت طويلة “لكن بدأنا في نظام جديد وهو العمل بدوامين صباحي ومسائي بعد الضغط المتزايد على اجهزة العلاج بالاشعة في المركز”.

 ونفى وجود نقص في أجهزة الإشعاع “لكن الاجراء يتطلب تخطيط ويستمر لنحو ساعتين ومن ثم تبدأ الجلسة لذلك في اليوم الواحد قد يجلس (6) مرضى فقط من 20 مريضا”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/مستشفى-الذرة،-السرطان-300x182.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/مستشفى-الذرة،-السرطان-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةشكا عدد من مرضى السرطان الذي يتلقون العلاج بمركز الخرطوم للعلاج بالاشعة والطب النووي 'الذرة' سابقا، من التأجيل المتواصل لجلسات الإشعاع المقررة لهم عن موعدها المحدد بسبب العدد الكبير للمرضى مقارنة بالأجهزة. وقال المريض أحمد علي- لـ(الطريق)، أنه 'كان من المقرران اخضع لجلسة إشعاع منذ مارس الماضي لكن تم تأجيلها...صحيفة اخبارية سودانية