أكدت قوى المعارضة السودانية، مضيها في “مسيرات الخلاص” حتى سقوط النظام واستبداله بنظام ديموقراطي يحقق طموحات الشعب السوداني في العيش في ظل نظام ديموقراطي يحترم الحقوق.

وأعلنت في مؤتمر صحفي عقدته بدار حزب الأمة المعارض بامدرمان،  الثلاثاء، استعداداتها لتسيير مسيرة ميدان الشعبية بالخرطوم بحري الساعة الثالثة من ظهر اليوم الاربعاء، استكمالا لمسيرتي السادس عشر والسابع عشر من الشهر الجاري.

وشدد عضو تحالف المعارضة، محمد فاروق، على سلمية المسيرات، وقال: ” لسنا دعاة عنف… ونتسلح بالوعي ولن نحمي أنفسنا إلا به وحق شعبنا في العيش الكريم”.

ولفت فاروق إلى أن “النظام فشل في إدارة البلاد بعد 29 عاما من وصوله للحكم، وهذا ما يدعونا إلى تنحيته”، مضيفا:  “نحن لسنا أصحاب ضغينة، بل أصحاب حق”.

من جانبها، دعت زعيمة الحزب الجمهوري، وعضو تحالف المعارضة، أسماء محمود محمد طه إلى أن هدفهم من خلال “مسيرات الخلاص” هو “إسقاط النظام نسبة لفشله وتخبطه على مدى 29 عاماً”.

وقالت طه، إنه “مهما تأخر التغيير، فإنه قادم لا محالة وأن ثورة الجياع قادمة ولأننا وصلنا لحالة غير مسبوقة كشعب سوداني فيجب عليهم أن يتنحوا”.

فيما قال عضو تحالف قوى المعارضة، التجاني مصطفى، أن  “النظام فشل في جميع سياساته الاقتصادية لا سيما موازنته الأخيرة والتي تذهب إلى حماية النظام نفسه وليس الشعب السوداني”.

إلى ذلك، شدد عضو التحالف،  برمة ناصر على أنهم لا يعتمدون على المجتمع الدولي الا في التوافق العام على الحقوق وأن أي انتفاضة ستنبع من الشعب والمجتمع السوداني نفسه.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/port4-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/port4-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالمعارضة السودنيةأكدت قوى المعارضة السودانية، مضيها في 'مسيرات الخلاص' حتى سقوط النظام واستبداله بنظام ديموقراطي يحقق طموحات الشعب السوداني في العيش في ظل نظام ديموقراطي يحترم الحقوق. وأعلنت في مؤتمر صحفي عقدته بدار حزب الأمة المعارض بامدرمان،  الثلاثاء، استعداداتها لتسيير مسيرة ميدان الشعبية بالخرطوم بحري الساعة الثالثة من ظهر اليوم الاربعاء،...صحيفة اخبارية سودانية