دانت رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية، “الإجراءات التعسفية التي طالت حرمة المقدسات الدينية”، قبل أن تدعو رئاسة الجمهورية للتدخل الفوري، “لحل ومعالجة كل الأخطاء والاعتداءات التي تطال الطائفة في السنوات الأخيرة”.

 وطالبت الكنيسة التي تتبع لها كنيسة سوبا، 22 كلم جنوبي الخرطوم-هدمتها السلطات جزئياً الأسبوع الماضي- رئاسة الجمهورية، باتخاذ إجراءات بينها؛ تخصيص كل الأراضي التي تحوز عليها الكنائس وتقنينها، أو منح وتخصيص قطع أراضي بالخرطوم وكل ولايات السودان، كواحدة من الاستحقاقات الدستورية للكنيسة. وإلزام وزارة التخطيط والتنمية العمرانية بولاية الخرطوم، بتكملة إجراءات كنيسة المسيح السودانية بسوبا والعزبة وتعويض الكنيسة تعويضاً عادلاً جراء الأضرار التي تسببت فيها.

ودعا المجمع الكنسي في بيان: بتوجيه سلطات جهاز الأمن والمخابرات الوطني باسترداد كافة المستندات التي تخص الكنيسة والتي تمت مصادرتها دون وجه حق وبدون أي أحكام قضائية، وكذلك المستندات الخاصة بقادة الكنيسة والكف عن التضييق على الكنيسة.

وقال البيان الذي اطلعت عليه (الطريق): “مرّت طائفة كنيسة المسيح السودانية، خلال السنوات القليلة الماضية، بظروف قاسية تمثلت في التضييق على حرية العبادة، من خلال المعوقات والعراقيل، التي تواجه الطائفة فيما يتعلق بتخصيص وامتلاك قطع أراضي لأغراض الصلاة والعبادة في كافة ولايات السودان”.

وأضاف البيان الذي اطلعت عليه (الطريق): “تواجه الطائفة الكثير من الإجراءات العقيمة والتي تنتهي في كل مرة إلى امتناع الجهات المختصة عن منح وتخصيص قطع اراضي للكنيسة، ما اضطر الطائفة الى امتلاك الاراضي عن طريق الشراء، ولم تسلم الكنائس التي اشترتها من حر مالها من التضييق، إما عن طريق رفض تكملة إجراءات التسجيل اسم الكنيسة، أو مصادرة مستندات الملكية”.

ولفت البيان إلى أن الأمر، يعد انتهاكاً لدستور السودان الانتقالي لسنة 2005 المادة 6 الحقوق الدينية والمواثيق الإقليمية والدولية، والتي تنص صراحة على حق أي طائفة دينية في أن تحوز وتمتلك الأراضي لأغراض ممارسة العبادة والشعائر الدينية، ومسؤولية الدولة هي أن تعزز وتحمي هذه الحقوق الدستورية وتنظمها بالقوانين عن طريق تقنين هذه الحيازات وليس أن تنتهك هذه الحقوق بالإزالات والتي لا يصاحبها منح أراضي أخرى لممارسة الشعائر، ولا تعويض عادل على النحو الذي يفرضه القانون.

وقالت الطائفة، إن الحكومة تقود حملة مصادرة ممتلكات ومستندات رسمية بطريقة تعسفية ضدها، مضيفة أنها تأنت كثيراً عن الإفصاح عنها على أمل أن تستدرك تلك الجهات أخطائها وتعيدها ولكن دون جدوى.

 واضاف: ” صادر جهاز المخابرات والأمن الوطني،  ـ إدارة أمن المجتمع ـ ، بتاريخ 21 مارس 2016، حقيبة بها مستندات لحوالي 15 قطعة أرض تخص الطائفة واشترتها بمالها، وتمت هذه المصادرة بشكل تعسفي ودون أي إجراءات قانونية  أو اوامر قضائية ولم تعد السلطات المستندات، حتى تاريخ صدور هذا البيان، 16 مايو 2017″.

وأشارت إلى أن كل مساعي رئيس الطائفة، في استعادة تلك المستندات فشلت، مضيفة أن هذه المصادرة مخالفة للمادة 43 من الدستور والتي تنص ” لا يجوز نزع الملكية الخاصة، إلا بموجب قانون وللمصلحة العامة، وفي مقابل تعويض عادل فوري، ولا تصادر الاموال الخاصة، إلا بموجب حكم قضائي”.

وكشفت الطائفة، عن مصادرة جهاز الامن والمخابرات السوداني، لجوازت السفر الخاصة بكل من: رئيس الطائفة، الأمين العام ونائبه ونائب رئيس مجلس دائرة أمبدة، ومدير مكتب التبشير بالطائفة، ولم تعد إلا جواز رئيس الطائفة.  وقالت إن هذه الإجراءات تمثل انتهاكاً لحرية الحركة والتنقل التي نصت عليها المواثيق الإقليمية والدولية لحقوق الإنسان والتي صادق عليها السودان، باعتبارها جزءاً من وثيقة الحقوق بدستور السودان الانتقالي حسب نص المادة  (27) والمادة (42) من الدستور.

وأضاف البيان ”  نحن رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية، إذ نشعر بحزن عميق واسف، ندين بشدة ونستنكر هذه الإجراءات التعسفية، التي طالت حرمة المقدسات الدينية، ونحمل سلطات جهاز الأمن والمخابرات الوطني، كامل المسؤولية عن تلف أو ضياع أو أي عواقب أخرى قد تتسبب فيها مصادرة تلك المستندات، كما نحمل سلطات الأراضي، بوزارة التخطيط والتنمية العمرانية ولاية الخرطوم، كامل المسؤولية على هذا الاعتداء ضد الكنيسة، بما اشتمل عليه من أضرار مادية فادحة، ونناشد كل المؤسسات الوطنية والاقليمية والدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان والحريات الدينية، بضرورة التدخل ووضع حد  لهذه الانتهاكات، كما نناشد رئاسة الجمهورية بضرورة الحل الفوري لحل ومعالجة كل الأخطاء والأضرار الناجمة من هذه الاعتداءات.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/FB_IMG_1495009714396.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/FB_IMG_1495009714396.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالحريات الدينية,حرية الاعتقاددانت رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية، 'الإجراءات التعسفية التي طالت حرمة المقدسات الدينية'، قبل أن تدعو رئاسة الجمهورية للتدخل الفوري، 'لحل ومعالجة كل الأخطاء والاعتداءات التي تطال الطائفة في السنوات الأخيرة'.  وطالبت الكنيسة التي تتبع لها كنيسة سوبا، 22 كلم جنوبي الخرطوم-هدمتها السلطات جزئياً الأسبوع الماضي- رئاسة الجمهورية، باتخاذ إجراءات...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية