طالب كونفدرالية منظمات المجتمع المدني في السودان، بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في البلاد أو توجيه تهما محددة لهم، والكشف وبصورة عاجلة عن عددهم  وأماكن اعتقالهم، وإتاحة الحق لأسرهم في زيارتهم والحصول على تمثيل قانوني لمتابعة ظروف اعتقالهم.

واعربت الكونفدرالية عن قلقها البالغ ازاء تدهور أحوال حقوق الإنسان في السودان، بخاصة الانتهاكات الواسعة التي تزامنت مع الإجراءات الاقتصادية الأخيرة.

واشار بيان للكونفدرالية اطلعت عليه (الطريق)، الى تعرض العديد من القادة السياسيين٬ ونشطاء المجتمع المدني، والصحفيين، للاعتقال والتشريد والملاحقة، جراء موقفهم المناهض لتلك السياسات سلميا. أو لمجرد قيامهم بواجبهم المهني. وقبل ذلك، شملت حملة الاعتقالات قطاع كبير من الأطباء الذين ينفذون حملات إضراب عن العمل بسبب تردي بيئة العمل في المستشفيات، وبسبب الاعتداءات التي يتعرضون لها أثناء مزاولتهم لعملهم في مستشفيات القطاع العام٬ من نظاميين٬ ومن مواطنين حانقين على ضعف الخدمات الطبية.

واوضح البيان الى ان رجال الأمن يتمتعون بسلطات واسعة في الاعتقال والحبس والتعذيب، دون الخضوع لأي رقابة أو مراجعة من قبل السلطات العدلية. وقال “في ظل غياب سيادة حكم القانون، لا توجد أي سلطة يلجأ اليها المواطنون للتظلم ضد ما يتعرضون له من عسف وإهانة وإذلال مثلما حدث للصحفية أمل هباني التي اعتدى عليها ضباط امن بالصفع”.

واشار البيان الى ان قوات الأمن ظلت تحتفظ بالمعتقلين في مراكز للاعتقال، غير معلن عنها، ولم يتمكن ذووهم من الاتصال بهم والاطمئنان على أوضاعهم، كما لم يتم مواجهتهم بأي جرائم محددة.

وادانت الكونفدرالية الانتهاكات التي يتعرض لها النشطاء والمهنيون والسياسيون، وتطالب السلطات السياسية بكبح جماح رجال الامن. ودعت الى إصلاح قانون الأمن بحيث يقيد السلطات المطلقة والحصانة المطلقة التي يمنحها لرجال الأمن٬ وهذا هو السبب الرئيسي لطغيانهم.

وطالبت بإجراء تحقيق شامل عن جميع الانتهاكات الفظيعة والاتهامات المتكررة بانتهاك الكرامة والعروض التي ظل يرددها المحبوسون في جهاز الأمن، تحقيقاً مستقلاً وشفافاً ونشر نتائج ذلك التحقيق على الملأ٬ ومحاكمة كل من يثبت ارتكابه هذه الانتهاكات*.

ودعت الكونفدرالية الى تدريب رجال الأمن في حقوق الانسان حتى يدركوا أهمية احترام الكرامة البشرية المغروسة في كل إنسان. وتثقيفهم سياسيا حتى يفهموا أن أفعالهم هذه إنما تساهم في كراهية المواطن للنظام الذين يظنون أنهم يحمونه عن طريق إذلال الناس*.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الحقوق-والحريات-نننن.jpg?fit=300%2C111&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الحقوق-والحريات-نننن.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةطالب كونفدرالية منظمات المجتمع المدني في السودان، بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في البلاد أو توجيه تهما محددة لهم، والكشف وبصورة عاجلة عن عددهم  وأماكن اعتقالهم، وإتاحة الحق لأسرهم في زيارتهم والحصول على تمثيل قانوني لمتابعة ظروف اعتقالهم. واعربت الكونفدرالية عن قلقها البالغ ازاء تدهور أحوال حقوق الإنسان في...صحيفة اخبارية سودانية