قال الاكاديمي والمحلل السياسي ومدير مركز دراسات السلام والتنمية السابق بجامعة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان ، لوكا بيونق، ان الحكومة الانتقالية التي تم تكوينها بموجب اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة المسلحة في اغسطس من العام 2015، ستفقد شرعيتها في ابريل من العام المقبل ، مشيرا الى صعوبة الحصول على شرعية من خلال اقامة انتخابات في هذه الظروف التي وصفها بـ”غير الملائمة”.

وزاد بيونق في تصريحات صحفية :” كان يفترض ان يتم ادراج اتفاق السلام في الدستور الانتقالي حتى تصبح وثيقة قانونية، لكن الدستور الحالي لايعطي الحكومة الانتقالية اي صفة شرعية”.

واوضح :”سيكون من الصعب على الحكومة الحالية استعادة شرعيتها من خلال اقامة الانتخابات في العام 2018 ، لان هناك بلدان ومنظمات عديدة اشارت لعدم ملائمة الاوضاع لاقامة انتخابات حرة ونزيهة في جنوب السودان”.

وناشد المحلل السياسي الحكومة الانتقالية الحالية للتركيز على مبادرة احياء اتفاقية السلام التي اطلقتها الهيئة الحكومية للتنمية بشرق افريقيا (ايقاد).

وبحسب اتفاقية السلام فان عمر الفترة الانتقالية المقدر باربع سنوات تنتهي في ابريل من العام 2018.

وكانت السلطات الحكومية بجنوب السودان اعلنت في سبتمبر اعتزامها اجراء انتخابات عامة بنهاية الفترة الانتقالية، الامر الذي وجد انتقادات اقليمية ودولية.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/لوكا-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/لوكا-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال الاكاديمي والمحلل السياسي ومدير مركز دراسات السلام والتنمية السابق بجامعة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان ، لوكا بيونق، ان الحكومة الانتقالية التي تم تكوينها بموجب اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة المسلحة في اغسطس من العام 2015، ستفقد شرعيتها في ابريل من العام المقبل ، مشيرا الى صعوبة...صحيفة اخبارية سودانية