يبحث مؤتمر مقرر إنعقاده خلال الشهر الجاري بين محليات سودانية حدودية مع اثيوبيا قضايا التعدي على الاراضي السودانية من الجانب الاثيوبي، بجانب عمليات تهريب البشر المنتشرة في المنطقة.

وتداول مسؤولون سودانيون في محليات الدندر بولاية سنار ومحليات باسنده والقريشة والقلابات بولاية القضارف مع محافظة شمال قندر بإقليم الامهرا الأثيوبي ترتيبات انعقاد المؤتمر المقرر الشهر الجاري بالدندر.

وقال معتمد محلية الدندر، عبدالعظيم آدم يوسف- حسب وكالة السودان للانباء-  ان “اللقاء استعرض كيفية تنفيذ توصيات ومقررات المؤتمرات الحدودية السابقة والتي تمثلت في إيقاف التعدي على أراضي محمية الدندر وإيقاف الزراعة غير المقننة وعمليات التهريب والاتجار بالبشر”.

ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى 251 كلم2.

وتنشط مجموعات اثيوبية مسلحة في المنطقة ما اسفر عن احتكاكات عديدة بين الاطراف، بجانب انتشار مجموعات تهريب البشر في المنطقة.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg.jpg?fit=300%2C132&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةيبحث مؤتمر مقرر إنعقاده خلال الشهر الجاري بين محليات سودانية حدودية مع اثيوبيا قضايا التعدي على الاراضي السودانية من الجانب الاثيوبي، بجانب عمليات تهريب البشر المنتشرة في المنطقة. وتداول مسؤولون سودانيون في محليات الدندر بولاية سنار ومحليات باسنده والقريشة والقلابات بولاية القضارف مع محافظة شمال قندر بإقليم الامهرا الأثيوبي ترتيبات...صحيفة اخبارية سودانية