أجرى النائب الاول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، مباحثات مع القائم بالاعمال الامريكي في الخرطوم ستيفن كوتس، ناقشا خلاله عدد من القضايا ابرزها العقوبات التي تفرضها واشنطن على الخرطوم سنوات.

والتقى صالح وهو ايضا رئيس مجلس الوزراء القومي بمكتبه في الخرطوم اليوم الخميس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم.

واوضح الدبوماسي الامريكي، في تصريحات صحفية، ان اللقاء بحث قرار الادارة الامريكية بشأن العقوبات التي تفرضها على السودان والذي من المتوقع صدوره في الثاني عشر من يوليو القادم.

وقال انه اطلع النائب الاول للرئيس السوداني على نتائج زيارته لإقليم دارفور المضطرب غربي السودان، وأضاف أنه “لمس خلال الزيارة تطورات أيجابية على صعيد الاستقرار بالمنطقة”.

وقال القائم بالاعمال الأمريكي إن اللقاء تناول ايضا موضوع وجود بعثة “يوناميد” في دارفور، وأضاف أن النائب الأول أكد أن حكومة السودان ستضطلع بدورها في حفظ الأمن والاستقرار في دارفور.

وكانت ادارة الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما قد خففت العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان في 13يناير الماضي وطرحت اشتراطات لازالتها كلياً في يوليو المقبل.

وسبق ان أعلن القائم باعمال السفارة الامريكية في السودان، انه لايعلم اين سيذهب القرار الخاص بإلغاء  العقوبات عن الخرطوم لكنه اشار إلى ان وزير الخارجية الامريكي سيقدم تقريرا موثقاً للرئيس دونالد ترمب، عما اذا كانت الحكومة السودانية قد استوفت الاشتراطات التي طرحتها بلاده.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/ALM_7279.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/ALM_7279.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةأجرى النائب الاول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، مباحثات مع القائم بالاعمال الامريكي في الخرطوم ستيفن كوتس، ناقشا خلاله عدد من القضايا ابرزها العقوبات التي تفرضها واشنطن على الخرطوم سنوات. والتقى صالح وهو ايضا رئيس مجلس الوزراء القومي بمكتبه في الخرطوم اليوم الخميس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم. واوضح...صحيفة اخبارية سودانية