طالب أعضاء مجلس الأمن الدولي الأطراف الموقعة على خريطة الطريق الأفريقية بمواصلة التفاوض حتى الوصول لاتفاق على وقف الأعمال العدائية، واتخاذ طرق لتوسيع وصول المساعدات الإنسانية في دارفور والمنطقتين.

وشدد المجلس، على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية نهائية من خلال حوار وطني شامل.

ووقعت قوى نداء السودان المتمثلة في الحركة الشعبية- شمال، وحزب الأمة القومي، وحركتي العدل والمساواة، وتحرير السودان، ومجموعة قوى المستقبل للتغيير بقيادة الدكتور غازي صلاح الدين يوم الإثنين الماضي على خريطة الطريق التي اقترحتها الوساطة الأفريقية ووقعت عليها الحكومة السودانية منفردة مارس الماضي.

ورحب أعضاء مجلس الأمن الدولي في بيان، بتوقيع مجموعة من المعارضة السودانية في الثامن أغسطس الجاري على اتفاق خريطة الطريق الذي يضع أساسا لتفاوض الفرقاء السودانيين من أجل الوصول لحل سياسي يشكل مرحلة جديدة من تاريخ البلاد.

وقال البيان إن التوقيع على اتفاق خريطة الطريق أثبت أن جميع الأطراف ملتزمة بإنهاء الصراعات في السودان والتحرك نحو عملية الحوار كأساس للسلام الدائم في البلاد.

انخرط اطراف المعارضة السودانية المسلحة في مفاوضات لوقف العدائيات بدارفور والمنطقتين بعد توقيع خارطة الطريق.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/مجلس-الامن-606x370-300x183.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/مجلس-الامن-606x370-95x95.pngالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانطالب أعضاء مجلس الأمن الدولي الأطراف الموقعة على خريطة الطريق الأفريقية بمواصلة التفاوض حتى الوصول لاتفاق على وقف الأعمال العدائية، واتخاذ طرق لتوسيع وصول المساعدات الإنسانية في دارفور والمنطقتين. وشدد المجلس، على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية نهائية من خلال حوار وطني شامل. ووقعت قوى نداء السودان المتمثلة في الحركة الشعبية-...صحيفة اخبارية سودانية