قال مجلس الصحوة الثوري، وهو تنظيم يقوده الزعيم الأهلي موسى هلال، ويتخذ من بلدة مستريحة بشمال دارفور غربي السودان قاعدة سياسية وعسكرية له، إن “هنالك مخططا تقوده شخصيات نافذة في السلطة لتصفية زعيم التنظيم.

وادعى بيان لتنظيم هلال، أن هنالك قوة تحركت من منطقة عين سيرو وامبرو شمالي درافور قوامها 60 عربة لاندكروزر لتنفيذ هذا المخطط.

وأضاف البيان الصادر اليوم السبت واطلعت عليه (الطريق) : “الآن هم في استعداد كامل للهجوم على مواقع الشيخ وقواته، تساندهم قوة أخرى قوامها 83 عربة لاندكروزر توجد الآن في كبكابيه ومتجهة نحو نيالا”.

ولفت البيان ” إلى أننا في مجلس الصحوة الثوري رؤيتنا المصالحات والسلام الاجتماعي بين مكونات المجتمع السوداني كافة وتحقيق السلام الشامل في ربوع الوطن من اجل تحقيق الاستقرار وانهاء الحروب بغية الوصول للتنمية المستدامة والمتوازنة”.

وأشار البيان ” نحن لسنا دعاة حرب أو فتن، بل نحن دعاة سلام واستقرار ولدينا قضية سياسية عادلة نطالب بها في إطار حقوقنا المهضومة من ضمن قضايا الشعب السوداني عامة”.

وشدد البيان “ونحن إذ نحن نؤكد جاهزيتنا التامة للدفاع عن انفسنا في دمرنا وبوادينا وفرقانا ومراحيلنا واسواقنا، سوف نحتفظ بحق الرد إذا هوجمنا من قبل سماهم اابيان المرتزقة والمأجورين والخونة.

وتشهد العلاقة بين الحكومة السودانية وموسى هلال الذي كان يتبوأ منصبا حكوميا رفيعا قبل سنوات قليلة، وأحد المطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب رفقة الرئيس السوداني عمر البشير،  توترا حادا منذ سنوات، لكن هلال لم يستقل رسميا حتى الآن من منصبه داخل الحزب الحاكم في الخرطوم، واكتفى بمهاجمة نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/هلال.jpg?fit=300%2C170&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/هلال.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورقال مجلس الصحوة الثوري، وهو تنظيم يقوده الزعيم الأهلي موسى هلال، ويتخذ من بلدة مستريحة بشمال دارفور غربي السودان قاعدة سياسية وعسكرية له، إن 'هنالك مخططا تقوده شخصيات نافذة في السلطة لتصفية زعيم التنظيم. وادعى بيان لتنظيم هلال، أن هنالك قوة تحركت من منطقة عين سيرو وامبرو شمالي درافور قوامها...صحيفة اخبارية سودانية