اعتبرت مسؤولة اقتصادية امريكية ان السودان لن يحقق الاستفادة القصوى من قرار رفع العقوبات الاقتصادية الا بعد ازالة اسمه من لائحة الارهاب.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمجلس الشركات الامريكية المعنية بأفريقيا فلوري ليزر، لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش زيارة تقوم بها الى السودان على رأس وفد يضم عدة شركات أمريكية “ان البنوك الامريكية مترددة ازاء تمويل عمليات استثمارية في بلد لا يزال في لائحة الدول الراعية للارهاب”.

وأضافت ليزر، “صحيح انه لا يوجد عائق قانوني يوقف تعاملات المصارف الامريكية مع السودان ولكن لائحة الدول الراعية للارهاب تجعلهم مترددين”.

وأشارت، الى ان الشركات الامريكية ستكون عاملا مساعدا وداعما لجهود السودان لرفع اسمه من لائحة “الارهاب” عبر التواصل مع الحكومة الامريكية واعضاء الكونغرس داعية الحكومة السودانية لمواصلة جهودها مع الادارة الامريكية واتخاذ الخطوات الضرورية لتنفتح الاستثمارات الامريكية على السودان لا سيما ان ثروات السودان الضخمة تمثل حافزا للشركات الأجنبية بجانب موقعه الاستراتيجي في الإقليم.

وكان وفد الشركات التجارية الامريكية وصل الى الخرطوم في الثالث من الشهر الجاري وهو يضم أكثر من 12 شركة تعمل في مجالات مختلفة كالزراعة والطاقة والمعادن والصحة والطيران والتكنولوجيا.

وبحث الوفد الامريكي مع مسؤولين حكوميين وشركات قطاع خاص مجالات وفرص الاستثمار في السودان.

وشهدت العلاقات بين البلدين في الفترة الاخيرة تحسنا نسبيا قاد في أكتوبر الماضي الى رفع العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على السودان منذ عام 1997 الا انها لا تزال تبقيه في لائحة الدول الراعية للارهاب.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/hghg-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/hghg-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراقتصاد,الارهاب,علاقات خارجيةاعتبرت مسؤولة اقتصادية امريكية ان السودان لن يحقق الاستفادة القصوى من قرار رفع العقوبات الاقتصادية الا بعد ازالة اسمه من لائحة الارهاب. وقالت الرئيسة التنفيذية لمجلس الشركات الامريكية المعنية بأفريقيا فلوري ليزر، لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش زيارة تقوم بها الى السودان على رأس وفد يضم عدة شركات أمريكية...صحيفة اخبارية سودانية