يبحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، غدا الثلاثاء، “أفكارا وتفاهمات تستهدف كسر الجمود في مسار مفاوضات سد النهضة”.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان، إن شكري، “يتوجه، غدا الثلاثاء، إلى أديس أبابا، لمقابلة نظيره الإثيوبي، ورقنه جيبيو، في إطار متابعة التعاون الثنائي بين البلدين، ونتائج الجولة الأخيرة لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية الخاصة بسد النهضة (انعقدت منتصف نوفمبرالماضي)”.

وأوضحت أن “الزيارة تأتي في إطار تحرك مصري جديد يستهدف كسر الجمود الخاص بالمسار الفني المتمثل في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة، وإبداء حسن النية وإرساء دعائم التعاون”.

وأشارت إلى أنه “من المنتظر أن يطرح الوزير شكري، أفكارا ومقترحات تستهدف مساعدة الأطراف على اعتماد التقرير الاستهلالي المعد من جانب المكتب الاستشاري في أسرع وقت لضمان الانتهاء من الدراسات”.

ولفتت إلى أن “التحرك المصري يأتي انطلاقا من إدراك كامل بحساسية الموقف الحالي، نتيجة توقف مسار المفاوضات الفنية، وأثر ذلك على تأخر عملية إعداد الدراسات التي من شأنها أن تحدد الآثار المحتملة للسد على مصر وكيفية تجنبها”.

وكشف البيان، عن موعد جديد لزيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، إلى مصر في يناير المقبل، بعدما كانت محددة ديسمبر الجاري.

وفي 13 نوفمبر الماضي، أعلنت مصر تجميد المفاوضات الفنية مع السودان وإثيوبيا بشأن سد “النهضة”، بعد فشل الاتفاق بشأن اعتماد تقرير لمكتب استشاري فرنسي حول السد، وتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على حصتها من مياه نهر النيل، مصدر المياه الرئيسي في البلاد.

فيما تؤكد أديس أبابا من جهتها، حرصها على عدم الإضرار بحصة مصر والسودان من مياه النيل مع تمسكها بحقها في بناء السد على أراضيها لأغراض تنموية، واستعدادها للتفاوض مع مصر بشان أية قضايا خلافية.

في الاثناء،  قلل عضو لجنة التفاوض بمشروع سد النهضة الأثيوبي من الجانب السوداني، سيف الدين حمد عبد الله، من التحذيرات التي طرحها الجانب المصري من قيام سد النهضة الأثيوبي.

وقال في محاضرة اقيمت اليوم الاثنين بمدينة ود مدني اواسط البلاد، أن “السد خارج خط الزلزال وان التصميم الحالي للسد يتوافق مع المواصفات التي طرحها الجانب السوداني”. واشار إلى أن أثيوبيا أخطرت السودان بنيتها ببناء سد النهضة منذ بواكير العام 2011م قبل أن تعلن عنه رسميا في خواتيم شهر مارس من نفس العام .

ولفت، إلى أن السودان ظل يراجع الخرط التصميمية الخاصة بالشكل النهائي للسد عاماً كاملاً قبل أبداء الموافقة على إنشائه بما في ذلك الزيارات الميدانية لموقع السد .

وأقر بان أثيوبيا نفذت كل التغيرات المطلوبة لضمان سلامة السد مبينا ان شركة ساليني الإيطالية المنفذة للسد قامت بإنشاء أكثر من 200 سد حول العالم.

ووصف سيف الدين، جودة السد بالعالية موضحا أن أثيوبيا خططت لقيام السد قبل أكثر من خمسة عشر عاما وعلل الحرص الأثيوبي بضرورة بناء سد النهضة لكونه الضامن لخروج الدولة الأثيوبية من دائرة الفقر وجدد تأكيده على ان السودان سيجني العديد من الفوائد عقب تشغيل السد داعيا لأن تكون أثيوبيا هي العمق الاستراتيجي لتخزين المياه.

وحذر من التوجه لتخزين المياه بالسد العالي بمصر مستبعدا رجوع المياه للسودان نسبة لطبيعة الأرض السودانية المسطحة وإستنكر تباطؤ الجانب المصري في تنفيذ إتفاقية المياه الموقعة بين السودان ومصر في العام 1959م وكشف أن الجانب المصري لا يريد تنفيذها كما يرفض الجلوس لإقامة إتفاقية جديدة تحكم مبدأ التصرف في مياه النيل بين الدولتين.

الطريق+وكالات

 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/12/سد-النهضة-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/12/سد-النهضة-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارسد النهضةيبحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، غدا الثلاثاء، 'أفكارا وتفاهمات تستهدف كسر الجمود في مسار مفاوضات سد النهضة'. وقالت الخارجية المصرية، في بيان، إن شكري، 'يتوجه، غدا الثلاثاء، إلى أديس أبابا، لمقابلة نظيره الإثيوبي، ورقنه جيبيو، في إطار متابعة التعاون الثنائي بين البلدين، ونتائج الجولة...صحيفة اخبارية سودانية