شكا تجار بمدينة زالنجي، عاصمة ولاية وسط دارفور، غربي السودان، غالبيتهم نازحين، من أن والي الولاية، جعفر عبد الحكم، صادر 50 محلاً تجارياً صغيراً، (أكشاك)، بالقرب من مستشفى المدينة، دون وجه حق.

وبحسب أحد التجار، فإنهم قاموا بشراء الأرض من مزاد علني، بواسطة معتمد زالنجي السابق، عبد الله جوك، ومن ثم بدأوا بتشييد المحال عليها، مقابل دفع 30 ألف جنيه، للمحل الواحد، ما يصل إجماليه 1500 جنيه.

وأضاف، لـ(الطريق)، قام المعتمد الجديد، خالد بلال بتقنين البيع، باستخراج شهادات بحث وعقودات وحتى تصاريح البناء، ومنحنا الضوء الأخضر للبدء في بناء محالنا.

واضاف “فوجئنا، بداية هذا الأسبوع، وبعض المباني، قاربت من الانتهاء، بقرار للوالى جعفر عبد الحكم بإيقاف العمل، ونزع الأكشاك من التجار  وقام بتحويلها لأشخاص موالين له”.

وقال رئيس لجنة التجار، التيجاني زكريا، ذهبنا لمقابلة السلطات، بمن فيهم المعتمد، وعند استفسارنا له، قال إن الأمر ليس بيده، عليكم مقابلة الوالي، والذي رفض مقابلتنا.

وبحسب زكريا، فإن مطالب التجار تتلخص، في عدول الوالي عن قراره وإعادة الأكشاك لأصحابها عاجلاً، أو دفع المبالغ التي تم دفعها ابتداءً، مع تعويض مجزٍ، زائد تكلفة البناء، ودفع فروقات السعر.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/image-17-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/image-17-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباردارفورشكا تجار بمدينة زالنجي، عاصمة ولاية وسط دارفور، غربي السودان، غالبيتهم نازحين، من أن والي الولاية، جعفر عبد الحكم، صادر 50 محلاً تجارياً صغيراً، (أكشاك)، بالقرب من مستشفى المدينة، دون وجه حق. وبحسب أحد التجار، فإنهم قاموا بشراء الأرض من مزاد علني، بواسطة معتمد زالنجي السابق، عبد الله جوك، ومن...صحيفة اخبارية سودانية