طالب والي وسط دارفور، جعفر عبد الحكم إسحق مجلس الأمن والسلم الأفريقي بممارسة المزيد من الضغط قائد حركة جيش تحرير السودان على عبد الواحد محمد نور بما يدفعه للاستجابة لنداءات السلام.

 وقال لدى لقائه اليوم الأربعاء وفد مجلس الأمن والسلم الأفريقي “الأفضل لعبد الواحد الجلوس إلى الحكومة وطرح قضيته في طاولة مفاوضات بغية التوصل للحلول المناسبة”.

وطالب عبد الحكم، المجلس بتوصيل رسالته للمجتمع الدولي والعمل بجدية لدفع “عبد الواحد” نحو العملية السلمية “إذا أرادوا خدمة السلام في دارفور”.

ولفت الى تحسن الأوضاع الأمنية والإنسانية وإستقرار كل محليات الولاية خاصة مناطق جبل مرة التي كانت تشهد لوقت قريب صراع مسلح بين الحكومة وحركة جيش تحرير السودان.

وكشف عبد الحكم، عن عودة أكثر من 140 ألف نازح ولاجئي إلى قراهم الأصلية وان حكومته تعمل وفق خطط إستراتيجية لإعادة إعمار تلك المناطق  وتهيئة البيئة لعودة النازحين واللاجئين، بجانب خطة لإعادة تخطيط معسكرات النازحين في المدن الكبيرة للراغبين منهم البقاء فيها.

مبينا أن فضل الإستقرار يعود لاتفاقيات السلام التي وقعت في فترات سابقة خاصة الأخيرة(كورون) التي كانت لها التأثير الأكبر في إستقرار محليات جبل مرة الثلاث.

وابغ المسؤول السوداني، الوفد الافريقي، بأن الأسباب التي إستدعت وجود البعثة المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) قد إنتفت ولم تعد هنالك مهددات أمنية أو صراع مسلح يستدعي وجود البعثة في دارفور.

 من جانبه أوضح رئيس مجلس الأمن والسلم الأفريقي رئيس الوفد السفير، مولو كاتندي، أن زيارتهم تهدف للوقوف على الأوضاع في دارفور لقييم إتفاقيات سلام دارفور وتاثيرها على الأوضاع على الأرض وللتعرف على الجهود الحكومية لتهيئة البيئة في مناطق النازحين اللاجئين الأصلية بما يمكنهم من العودة إليها والتعرف على شكل التعاون بين الحكومة واليوناميد وما تحتاجه الحكومة لتثبيت دعائم السلام.

وكدا إستمرار دعم الإتحاد الأفريقي لجهود السلام في دارفور حتى يعود الإستقرار الكامل في المنطقة.

وكشف كانتدي عن جهود يبذلها الإتحاد الأفريقي لإقناع عبد الواحد محمد نور لإلحاقه بركب السلام.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/عبدالواحد-محمد-نور.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/عبدالواحد-محمد-نور.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورطالب والي وسط دارفور، جعفر عبد الحكم إسحق مجلس الأمن والسلم الأفريقي بممارسة المزيد من الضغط قائد حركة جيش تحرير السودان على عبد الواحد محمد نور بما يدفعه للاستجابة لنداءات السلام.  وقال لدى لقائه اليوم الأربعاء وفد مجلس الأمن والسلم الأفريقي 'الأفضل لعبد الواحد الجلوس إلى الحكومة وطرح قضيته في...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية